لا توجد تعليقات

مشروع حديقة الشعب على أرض مطار أتاتورك الدولي

على بعد حوالي 35 كم من وسط اسطنبول، في الجانب الأوروبي من المدينة، يعمل أكثر من 31000 شخص لبناء مطار إسطنبول الجديد (INA) في وقت قياسي، وبمجرد الانتهاء منه في وقت لاحق من هذا العام، سيعد كواحد من أكبر مشاريع البنية التحتية في تاريخ البلاد ، حيث وصلت تكلفته إلى 11 مليار دولار.

ويُعتبر مشروع مطار أتاتورك بارك الدولي (حديقة الشعب) أحد أهم المشاريع الدولية لتركيا، و للتعرف أكثر على هذا المشروع الحكومي الضخم والمهم للغاية، والذي سيستضيف العديد من الأنشطة التي تعود بفوائد لا حصر لها على المجتمع التركى، تابع قراءة هذا المقال لتعرف أكثر.

وتشتهر اسطنبول بالعديد من الحدائق، والعديد من أماكن الترفيه؛ بسبب اهتمام الحكومة  الكبير بالحفاظ على جمال المدينة وزيادة بريقها، وفي السادس من أبريل الماضي ، ودعت الحركة الجوية مطار أتاتورك، الذي قدم خدمات الملاحة الجوية كمطار رئيسي في مدينة القارتين”اسطنبول” لعقود عديدة؛ وذلك لنقل الحركة الجوية بجميع خدماتها إلى مطار إسطنبول الثالث.

ومن المعروف أيضاً أن الحكومة التركية خططت لتحويل مطار أتاتورك بمبانيه وساحاته إلى واحدة من أكبر الحدائق والمتنزهات الوطنية في إسطنبول.

ما حجم هذا المشروع؟ ومتى سيتم إنجازه؟ ما هي أهم أقسامه؟ في هذه المقالة، سنتعرف على بعض التفاصيل حول خطة مشروع مطار أتاتورك بارك، أو حديقة الشعب كما يقال فى تركيا ، وأهم المعلومات عنه.

مشروع People park على أرض مطار أتاتورك الدولي:

يعد مشروع “حديقة الشعب” الذي تم إنشاؤه على أرض مطار أتاتورك، أحد أكبر المشاريع للحدائق والخدمات في تركيا، بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 8.5 مليون متر مربع ، ومن المخطط أن 30٪ منه سيتم استخدامه لأغراض الملاحة الجوية العامة، و 9٪ منه ستكون مناطق مستخدمة للأغراض العسكرية، ويتبقى 5.2 مليون متر مربع من الأراضي من أرض المشروع التي ستتألف من مناطق ترفيهية، بالإضافة إلى مركز للشباب، ومتحف، ومدينة للمعارض، ومنطقة إقامة للزوار، بالإضافة إلى مركز اجتماعي، ومساحة للاجتماعات في حالة الكوارث، بالإضافة إلى العديد من الملحقات الأخرى.

تم تصميم وتطوير مشروع مطار أتاتورك بارك ومشاريع أخرى مع الخطط الهندسية من قبل شريك الاستثمار العقاري الحكومي “إملاك كونوت” ، والذي سينفذ المشاريع التي ترعاها وزارة البيئة والتحضر التركية، ومن المقرر بناء المشروع بأكمله لتنتهي في نهاية عام 2021 المقبل.

مدخل منتزه مطار أتاتورك الرئيسي في Yesilkoy:

يقع المدخل الرئيسي الحالي لأرض مطار أتاتورك بالقرب من طريق D10 المعروف بحركة المرور الكثيفة، من أجل توفير الراحة للمركبات القادمة إلى الحديقة، و إفساح المجال للدراجات.

أما المباني الإدارية للمطار الملاصقة لها، فقد تم بناؤها لتكون مركزًا علميًا، ومدينة معارض، وسيزود كل من مدينة المعارض، والمركز العلمي، ومركز الشباب، ومركز إقامة الزوار بالطرق الجانبية الخاصة بها؛ للحد من حركة المرور الكثيفة والازدحام الموجود بالمنطقة، وسيتم ربط المشروع بمحطات المترو الحالية، وسيتم إنشاؤه لاحقًا.

ومن المقرر أن تضم حديقة الشعب العديد من الأقسام كالبحيرات، ومسارات الجري، وأماكن المغامرات، وأقسام مخصصة للمعاقين، ومتاحف للعلوم والتكنولوجيا والتاريخ التركي.

تقسيم حديقة الشعب في مطار أتاتورك بالأرقام:

المتحف 1 مليون و 110 متر مربع.

مركز الشباب 330 ألف متر مربع.

مدينة المعارض 630 ألف متر مربع.

الساحات الرياضية والجيم 393 متر مربع.

مركز إقامة الزائر 230 ألف متر مربع.

مكان التقاء في حالة الكوارث 122 ألف متر مربع.

المساحة 57 ألف و 600 متر مربع.

بالإضافة إلى ألف شجرة في المنطقة الترفيهية بمتنزه مطار أتاتورك، ومن المخطط أن يتم إنشاء حديقة تشجير ضخمة في حديقة الترفيه بمطار أتاتورك الدولي، والتي تزرع 25 ألف شجرة ، وسيتم إنشاء حديقة مغامرات داخل منطقة الترفيه بمساحة 145 ألف متر مربع، بالإضافة إلى إنشاء منحدر تزلج بطول 650 مترًا، وسيشمل أيضًا مدينة مليئة بالأنشطة المتنوعة التي تستوعب ما يصل إلى 28 ألف شخص.

كما سيتم إرفاقها بساحة الترفيه عند مدخلها الشمالي والجنوبي، مثل: مكتبة قاعة المحاضرات، وورش عمل قاعات القراءة العامة، ومطعم، ومقهى، كما سيتم توفير مناطق مشتركة للجلوس والاستجمام، وسيضم المتحف الموجود في الحديقة مزاراً للطيران والفضاء، ومتحفًا فنيًا، ومركزًا تعليميًا، وقسمًا للصناعات اليدوية، وقاعة سينما.

“تحويل مباني مطار أتاتورك إلى مدينة معارض”

يتم فى الوقت الحالى التخطيط لتعديل مباني مواقف السيارات، ومباني شركات الطيران الأجنبية في المطار، مع الحفاظ على هيكلها العام لتصبح مدينة للمعارض، مع مراعاة تأمين وصول وسائل النقل العام إليها بسهولة، في حين أن القسم الموجود بالقرب من المركز التجاري الأعلى سيكون قد تم تحويله إلى مركز إقامة للضيوف التابع لمدينة المعارض، والمتحف، والمرافق الأخرى.

كما سيضم المنتزه مركزاً مؤقتاً للإيواء، ومسجداً يستوعب حوالي 18 ألف مصلي وسيكون هناك مركز للمسنين، إضافة إلى مكاتب المنظمة العامة للحفاظ على الغابات.

ومن المتوقع أن يستمر البناء حتى عام 2028 ؛ بهدف بناء مدينة حقيقية عالمية المستوى في نهاية المطاف، وكاملة مع مباني المكاتب، والفنادق، والمساجد، والمراكز الطبية، والمعارض التجارية، ومراكز المؤتمرات.

حلم كبير لاقتصاد تركيا:

يعد مطار إسطنبول الجديد عنصرًا رئيسيًا في حزمة مشاريع البنية التحتية الضخمة للرئيس رجب طيب أردوغان، والتي تشمل أيضًا قناة إسطنبول، والجسر الثالث المكتمل الآن فوق مضيق البوسفور.

يقول أكجاي أوغلو: “نظرًا لحقيقة أن مطار إسطنبول الجديد هو أكبر مشروع للبنية التحتية في تركيا ، فسيكون له تأثير كبير على مستقبل الاقتصاد التركي بكل تأكيد”.

فيما يرى المدافعون عن البيئة أن المطار سيمحو مجموعة ثمينة من الغابات، وكتب نورث فورست ديفينس في تقريره لعام 2015، “بدلاً من التخطيط لها كمدينة يمكن أن يعيش سكانها حياة صحية وسعيدة ، يتم تحويل اسطنبول إلى محرك نمو من شأنه أن يتحمل اقتصاد البلاد”.

وقال أيضا “لقد مررنا بفترة قاسية حيث يتم استهلاك المناطق الطبيعية، والنظم البيئية لآلاف السنين بسرعة في ظل التحول الذي تسيطر عليه الدولة والذي يعطي الأولوية لزيادة رأس المال على المكسب العام ويهدف إلى تراكم رأس المال.”

إحدى حجج الحملة هي أنه بعيدًا عن كونها مجرد مطار، فإن المنطقة التجارية والصناعية التي تشكل المدينة المستقبلية ستنتشر إلى أبعد من ذلك.

وكان الرئيس التركى رجب سيد أردوغان، قد أعلن أنه سيتم تحويل المطار إلى حديقة عامة، مساحتها قرابة 3 أضعاف مساحة حديقة “سنترال بارك” الشهيرة جداً عالمياً والموجودة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وستكون هذه الحديقة بمثابة متنفس لجميع السكان فى مدينة إسطنبول، وفي أنحاء تركيا وستكون مفتوحة للزوار الأجانب بالطبع، والتي من المتوقع أن يزورها مئات الآلاف من داخل وخارج تركيا.

Comments (0)