لا توجد تعليقات

مشروع حديقة الشعب على أرض مطار أتاتورك الدولي

على بعد حوالي 35 كم من وسط اسطنبول، في الجانب الأوروبي من المدينة، يعمل أكثر من 31000 شخص لبناء مطار إسطنبول الجديد (INA) في وقت قياسي، وبمجرد الانتهاء منه في وقت لاحق من هذا العام، سيعد كواحد من أكبر مشاريع البنية التحتية في تاريخ البلاد ، حيث وصلت تكلفته إلى 11 مليار دولار.

ويُعتبر مشروع مطار أتاتورك بارك الدولي (حديقة الشعب) أحد أهم المشاريع الدولية لتركيا، و للتعرف أكثر على هذا المشروع الحكومي الضخم والمهم للغاية، والذي سيستضيف العديد من الأنشطة التي تعود بفوائد لا حصر لها على المجتمع التركى، تابع قراءة هذا المقال لتعرف أكثر.

وتشتهر اسطنبول بالعديد من الحدائق، والعديد من أماكن الترفيه؛ بسبب اهتمام الحكومة  الكبير بالحفاظ على جمال المدينة وزيادة بريقها، وفي السادس من أبريل الماضي ، ودعت الحركة الجوية مطار أتاتورك، الذي قدم خدمات الملاحة الجوية كمطار رئيسي في مدينة القارتين”اسطنبول” لعقود عديدة؛ وذلك لنقل الحركة الجوية بجميع خدماتها إلى مطار إسطنبول الثالث.

ومن المعروف أيضاً أن الحكومة التركية خططت لتحويل مطار أتاتورك بمبانيه وساحاته إلى واحدة من أكبر الحدائق والمتنزهات الوطنية في إسطنبول.

ما حجم هذا المشروع؟ ومتى سيتم إنجازه؟ ما هي أهم أقسامه؟ في هذه المقالة، سنتعرف على بعض التفاصيل حول خطة مشروع مطار أتاتورك بارك، أو حديقة الشعب كما يقال فى تركيا ، وأهم المعلومات عنه.

مشروع People park على أرض مطار أتاتورك الدولي:

يعد مشروع “حديقة الشعب” الذي تم إنشاؤه على أرض مطار أتاتورك، أحد أكبر المشاريع للحدائق والخدمات في تركيا، بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 8.5 مليون متر مربع ، ومن المخطط أن 30٪ منه سيتم استخدامه لأغراض الملاحة الجوية العامة، و 9٪ منه ستكون مناطق مستخدمة للأغراض العسكرية، ويتبقى 5.2 مليون متر مربع من الأراضي من أرض المشروع التي ستتألف من مناطق ترفيهية، بالإضافة إلى مركز للشباب، ومتحف، ومدينة للمعارض، ومنطقة إقامة للزوار، بالإضافة إلى مركز اجتماعي، ومساحة للاجتماعات في حالة الكوارث، بالإضافة إلى العديد من الملحقات الأخرى.

تم تصميم وتطوير مشروع مطار أتاتورك بارك ومشاريع أخرى مع الخطط الهندسية من قبل شريك الاستثمار العقاري الحكومي “إملاك كونوت” ، والذي سينفذ المشاريع التي ترعاها وزارة البيئة والتحضر التركية، ومن المقرر بناء المشروع بأكمله لتنتهي في نهاية عام 2021 المقبل.

مدخل منتزه مطار أتاتورك الرئيسي في Yesilkoy:

يقع المدخل الرئيسي الحالي لأرض مطار أتاتورك بالقرب من طريق D10 المعروف بحركة المرور الكثيفة، من أجل توفير الراحة للمركبات القادمة إلى الحديقة، و إفساح المجال للدراجات.

أما المباني الإدارية للمطار الملاصقة لها، فقد تم بناؤها لتكون مركزًا علميًا، ومدينة معارض، وسيزود كل من مدينة المعارض، والمركز العلمي، ومركز الشباب، ومركز إقامة الزوار بالطرق الجانبية الخاصة بها؛ للحد من حركة المرور الكثيفة والازدحام الموجود بالمنطقة، وسيتم ربط المشروع بمحطات المترو الحالية، وسيتم إنشاؤه لاحقًا.

ومن المقرر أن تضم حديقة الشعب العديد من الأقسام كالبحيرات، ومسارات الجري، وأماكن المغامرات، وأقسام مخصصة للمعاقين، ومتاحف للعلوم والتكنولوجيا والتاريخ التركي.

تقسيم حديقة الشعب في مطار أتاتورك بالأرقام:

المتحف 1 مليون و 110 متر مربع.

مركز الشباب 330 ألف متر مربع.

مدينة المعارض 630 ألف متر مربع.

الساحات الرياضية والجيم 393 متر مربع.

مركز إقامة الزائر 230 ألف متر مربع.

مكان التقاء في حالة الكوارث 122 ألف متر مربع.

المساحة 57 ألف و 600 متر مربع.

بالإضافة إلى ألف شجرة في المنطقة الترفيهية بمتنزه مطار أتاتورك، ومن المخطط أن يتم إنشاء حديقة تشجير ضخمة في حديقة الترفيه بمطار أتاتورك الدولي، والتي تزرع 25 ألف شجرة ، وسيتم إنشاء حديقة مغامرات داخل منطقة الترفيه بمساحة 145 ألف متر مربع، بالإضافة إلى إنشاء منحدر تزلج بطول 650 مترًا، وسيشمل أيضًا مدينة مليئة بالأنشطة المتنوعة التي تستوعب ما يصل إلى 28 ألف شخص.

كما سيتم إرفاقها بساحة الترفيه عند مدخلها الشمالي والجنوبي، مثل: مكتبة قاعة المحاضرات، وورش عمل قاعات القراءة العامة، ومطعم، ومقهى، كما سيتم توفير مناطق مشتركة للجلوس والاستجمام، وسيضم المتحف الموجود في الحديقة مزاراً للطيران والفضاء، ومتحفًا فنيًا، ومركزًا تعليميًا، وقسمًا للصناعات اليدوية، وقاعة سينما.

“تحويل مباني مطار أتاتورك إلى مدينة معارض”

يتم فى الوقت الحالى التخطيط لتعديل مباني مواقف السيارات، ومباني شركات الطيران الأجنبية في المطار، مع الحفاظ على هيكلها العام لتصبح مدينة للمعارض، مع مراعاة تأمين وصول وسائل النقل العام إليها بسهولة، في حين أن القسم الموجود بالقرب من المركز التجاري الأعلى سيكون قد تم تحويله إلى مركز إقامة للضيوف التابع لمدينة المعارض، والمتحف، والمرافق الأخرى.

كما سيضم المنتزه مركزاً مؤقتاً للإيواء، ومسجداً يستوعب حوالي 18 ألف مصلي وسيكون هناك مركز للمسنين، إضافة إلى مكاتب المنظمة العامة للحفاظ على الغابات.

ومن المتوقع أن يستمر البناء حتى عام 2028 ؛ بهدف بناء مدينة حقيقية عالمية المستوى في نهاية المطاف، وكاملة مع مباني المكاتب، والفنادق، والمساجد، والمراكز الطبية، والمعارض التجارية، ومراكز المؤتمرات.

حلم كبير لاقتصاد تركيا:

يعد مطار إسطنبول الجديد عنصرًا رئيسيًا في حزمة مشاريع البنية التحتية الضخمة للرئيس رجب طيب أردوغان، والتي تشمل أيضًا قناة إسطنبول، والجسر الثالث المكتمل الآن فوق مضيق البوسفور.

يقول أكجاي أوغلو: “نظرًا لحقيقة أن مطار إسطنبول الجديد هو أكبر مشروع للبنية التحتية في تركيا ، فسيكون له تأثير كبير على مستقبل الاقتصاد التركي بكل تأكيد”.

فيما يرى المدافعون عن البيئة أن المطار سيمحو مجموعة ثمينة من الغابات، وكتب نورث فورست ديفينس في تقريره لعام 2015، “بدلاً من التخطيط لها كمدينة يمكن أن يعيش سكانها حياة صحية وسعيدة ، يتم تحويل اسطنبول إلى محرك نمو من شأنه أن يتحمل اقتصاد البلاد”.

وقال أيضا “لقد مررنا بفترة قاسية حيث يتم استهلاك المناطق الطبيعية، والنظم البيئية لآلاف السنين بسرعة في ظل التحول الذي تسيطر عليه الدولة والذي يعطي الأولوية لزيادة رأس المال على المكسب العام ويهدف إلى تراكم رأس المال.”

إحدى حجج الحملة هي أنه بعيدًا عن كونها مجرد مطار، فإن المنطقة التجارية والصناعية التي تشكل المدينة المستقبلية ستنتشر إلى أبعد من ذلك.

وكان الرئيس التركى رجب سيد أردوغان، قد أعلن أنه سيتم تحويل المطار إلى حديقة عامة، مساحتها قرابة 3 أضعاف مساحة حديقة “سنترال بارك” الشهيرة جداً عالمياً والموجودة بمدينة نيويورك الأمريكية.

وستكون هذه الحديقة بمثابة متنفس لجميع السكان فى مدينة إسطنبول، وفي أنحاء تركيا وستكون مفتوحة للزوار الأجانب بالطبع، والتي من المتوقع أن يزورها مئات الآلاف من داخل وخارج تركيا.

لا توجد تعليقات

كيف حققت تركيا تأمين المنشآت ضد الزلازل؟

 

 

تعتبر الزلازل واحدة من الكوارث الطبيعية الأكثر تدميرا في العالم، حيث تؤدي للكثير من الأضرار عند حدوثها، مثل: انهيار المنشآت، واندلاع الحرائق، وغيرها.

ونتيجة لذلك تحاول الدول دائما إيجاد حلول مناسبة؛ للتقليل من أثر الزلازل، وتعتبر تركيا من أبرز هذه الدول في التصدي لتبعات الزلازل.

 

وضع تركيا مع الزلازل:

 

مع تطور العمران في المدن التركية، كان لابد من إيجاد حل مناسب للحد من آثار الزلازل، والكوارث الطبيعية فيها؛ حيث قد فرض الموقع الجغرافي لتركيا ضريبة غير سهلة، فقد شهدت الدولة عبر تاريخها عدة زلازل، وكوارث طبيعية أدت إلى التأثير على بنيتها، وتدمير العديد من منشآتها.

 

وحاول السكان الحد من وطأة تلك الزلازل، والكوارث الطبيعية؛ عن طريق تشييد بيوتهم و منشآتهم من الخشب بدلا من الحجارة، ولكن هذا الحل قد تسبب في مشكلة أخرى فيما بعد؛ حيث أدى إلى نشوب حرائق ضخمة في أحياء بأكملها نتيجة لتلك الزلازل، وذلك نظرا لقدرة الخشب على الاشتعال، فقد ساعد ذلك في انتشار الحرائق بشكل واسع.

 

وبعد حدوث زلزال مرمرة عام 1999 وما أحدثه من تدميرات جسيمة، اضطرت الحكومة التركية إلى وضع معايير جديدة لمواجهة الزلازل،  فقد تم توجيه قطاع الإنشاءات بشقيه العام والخاص إلى تغيير شكل وتصميم المنشآت، وتحويلها إلى منشآت آمنة من خلال تطوير تصميم المباني وفقا للدراسات الحديثة.

 

الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية في مواجهة الزلازل:

 

  • بدأت الحكومة التركيّة بعد عام 2012 في التخطيط والتفكير في حل جديد يتم تطبيقه على جميع المدن التركية بشكل عام، والأكثر تضررا منها بشكل خاص؛ حيث قامت الدولة التركية بهدم جميع الأبنية المهددة، وغير الآمنة من ناحية الزلازل، أو المعرضة لأخطار الكوارث الطبيعية، وإعادة بنائها وفقا للشروط والتصميمات الحديثة.
  • كما قامت الحكومة التركية بإلزام الشركات الإنشائية المنتمية للقطاع الخاص بتحقيق شروط الأمن الزلزالي مع ممارسة الرقابة عليها.
  •  قامت الحكومة التركية بدراسة شاملة لكل المباني، من حيث قابليتها لمقاومة الزلازل بشكل خاص، والكوارث الطبيعية الأخرى بشكل عام.
  • قامت الحكومة التركية بتنظيم كل هذه الاشتراطات، وتقنينها كما أصدرت اللوائح التنفيذية، التي تخصها وكان ذلك على حسب كل مدينة ومحافظة بما يناسبها.
  • فرضت تركيا تأمينا ضد الآفات والكوارث الطبيعية لحماية المنشآت سواء كانت سكنية أو غير سكنية، ويتم تعريف تأمين الزلازل في تركيا على أنه تأمين إلزامي يشمل الأضرار التي يمكن أن تصيب البناء بعد الزلزال، أو أي كارثة طبيعية مشابهة.
  • تأمين الزلازل في تركيا جاء تبعا لزلزال مرمرة عام 1999، ويغطي هذا التأمين نفقات إصلاح الأضرار التي تتعرض لها المنشآت التي تم التأمين عليها ضد الزلازل في حالة حدوثها.
  • قامت تركيا بإنشاء مؤسسة مختصة بالتأمين وهي “مؤسسة التأمين ضد الكوارث الطبيعية” أو DASK وتختص تلك المؤسسة بجمع مبالغ التأمين ضد الزلازل، ويتم ذلك تحت إشراف وزارة المالية التركية.

 

أهداف تأمين الزلازل:

 

  • مشاركة ومساندة الدولة للمواطنين، في تحمل الأضرار المادية التي قد يتوجب على مالك الوحدة، أو المنشأة تحملها في حال حدوث زلزال أو كارثة طبيعية أخرى.
  • تقليل الأعباء التي تتحملها الدولة بعد حدوث أي كارثة طبيعية، وذلك عن طريق تأسيس صندوق دائم للحالات الطارئة.
  • الحد من أثر الزلازل، والمساهمة في جعل المباني في الدولة التركية آمنة ضد الزلازل والكوارث الطبيعية.
  • المشاركة في زيادة وعي المواطنين الاجتماعي، واهتمامهم بالتأمين، ولفت الانتباه إلى أهميته.

 

الأجزاء التي يشملها تأمين الزلازل:

 

من الجدير بالذكر إن التأمين على المنشآت ضد الزلازل لا يشمل جميع أجزاء المبنى أو الوحدة، وإنما فقط الأجزاء الأساسية من المبنى، مثل: أساسات البناء، والجدران الأساسيّة، والجدران الفاصلة، وجدران الحدائق، والجدران الاستنادية، والأسقف والأرضيّات، والسلالم، والمصاعد الآلية، والمناور، والممرّات، و الأسطح، والمداخن والأجزاء المتمّمة في أعلى البناء، ولا يتم تضمين الأجزاء الداخلية من المبنى ضمن التأمين.

 

أهم الخسائر التي قد يحدثها الزلازل:

 

  • الإصابات والخسائر في الأرواح.
  • التعطيل عن العمل.
  • تعطيل الإيجار.
  • مصاريف المنزل أو المنشأة أو مكان العمل البديل.
  • المسؤوليّات المادية التي يتحملها صاحب المنزل، نتيجة لحدوث الزلزال، أو الكارثة الطبيعية.
  • البضائع والأثاث والأمتعة بجميع أنواعها.
  • الأضرار الجسديّة والوفيات.
  • الأضرار المعنوية التي قد تنتج عن الزلزال أو الكارثة.
  • الأضرار الناتجة عن الحرائق أو الأمواج أو الانزلاقات الأرضية التي قد يسببها الزلزال.
  • الأضرار التي يحدثها الزلزال في البناء ويكون سببها عطل أو نقص في البناء.

 

وبالرغم من ذلك، فإنه يوجد بعض الأبنية التي لا يتم شملها في القانون الجديد لتأمينات الزلازل، والكوارث الطبيعية، وهي:

  • المباني المستقلة التي تخضع لقانون الإسكان العام رقم 2946 بتاريخ 9/11/1983 وجميع المباني المستخدمة كمباني للخدمة العامة.
  • المباني التي تم بناؤها في القرى، والمناطق المحيطة بها، أو التجمعات السكنية في القرى الصغيرة التي بناها سكان القرية.
  • المباني التجارية أو الصناعية بجميع أنواعها.
  • جميع المباني التي لم تتلق الخدمات الهندسية.
  • المباني التي تمّ تعديلها أو إضعافها، مما يؤثر بشكل سلبي على نظام البناء العام وخطة الإعمار.
  • جميع المباني المناقضة للتشريعات والتراخيص.
  • المباني التي قد تقرر هدمها من قبل المؤسسات العامة المختصة.
  • المباني المهملة و المتداعية والمهجورة، التي لا تصلح للاستخدام.

 

المباني والوحدات المشمولة في التأمين:

 

  • أي منشأة سكنية، أو غير سكنية تدخل في حيز تأمين الزلازل في تركيا، بموجب القانون 6035 للتأمين ضد الكوارث الطبيعية.
  • جميع الأبنية السكنيّة المسجّلة في “الطابو” أو سند الملكية وما تشتمل عليه من أماكن عمل، ومكاتب، والطابو هو الوثيقة التي تُنظّم بشأن عقار معيّن، وتثبت ملكيّة العقار للشّخص المذكور في الوثيقة، وتذكر فيها معلومات حول العقار، وأرقام المسح العقاريّ ويحدّد فيها موقع العقار، وتُنظَّم هذه الوثيقة من قبل مديريّة السّجلّ العقاريّ التّابعة لوزارة البيئة، والمدن التّركيّة، والمعروفة في بعض الدول بالشّهر العقاري
  • كما يشتمل التأمين على جميع الأجزاء العقاريّة المستقلّة الخاضعة لقانون الملكية الطابقية رقم 634، والأبنية السكنيّة التي تقوم الدولة بإنشائها، أو منحها نتيجة الكوارث الطبيعيّة، وأيضا الأبنية التي لم تأخذ وصف بناء بعد، والتي لم يتمّ تحديد نوعها في دائرة الطابو، ولكنّها تحقّق شروط القانون.

 

حساب قيمة تأمين الزلازل في تركيا:

 

يمكن للمالك في تركيا حساب قيمة تأمين الزلازل، من خلال عدة معايير وأهم تلك المعايير هو مساحة العقار، والمنطقة التي يقع بها العقار، أو المنشأة سواء كانت سكنية أو غير سكنية.

ولكن بشكل عام تتراوح قيمة التأمين سنوياً ما بين 35 ليرة تركية، وتصل حتى 250 ليرة تركية، أو ما يعادلها، ويتم تجديدها سنوياً لكل عقار أو منشأة.

كما يمكن أيضا حساب قيمة تأمين الزلازل، والكوارث الطبيعية عبر الدخول للموقع الرسمي لمؤسسة التأمين ضد الكوارث الطبيعية DASK وإدخال البيانات والمعايير المطلوبة من خلال الرابط التالي:

https://www.dask.gov.tr/e-services/portal/calculatePremium

 

كيف تستثمر الحكومة التركية المبالغ المقتطعة باسم ( التأمين ضد الزلازل ) وماذا تقدم لمواطنيها؟

 

  • إلزام شركات الإنشاءات بالحصول على التأمين ضد الزلازل قبل بدء العمل ومتابعة العمل من الجهات المختصة، وبالتالي الحصول على أبنية، ومنشآت مقاومة للزلازل؛ للحفاظ على المواطنين، وتخفيف الضرر في حال وقوع زلزال.
  • تقديم الدعم الكامل للمتضررين من الزلزال بالمساعدات بكافة أشكالها العينية والنقدية، واللوجستية.
  • تخفيف العبء عن الحكومة في حال وقوع الزلازل، من خلال إنشاء صندوق لمساعدة المتضررين.
  • الوصول بالدولة التركية إلى مصافِّ الدول المتقدمة، من خلال البنية التحتية المتينة.
  • المساهمة في زيادة الوعي لدى المواطنين، في حال حدوث الزلازل، أو الكوارث الطبيعية.
لا توجد تعليقات

استثمر أونلاين واحصل على عقارك فى تركيا وأنت فى منزلك

يحظي الاقتصاد التركي بترتيب قوي بين دول العالم حيث استطاعت تركيا في أقل من عقد من الزمان أن تضاعف نصيب الفرد من الدخل ثلاث مرات تقريبًا .

من ضمن أسباب قوة اقتصادها هو الاستثمار العقاري 

وذلك بفضل توجه العديد من المستثمرين من داخل وخارج تركيا إلى الاستثمار العقاري نظرا لأرباحه المضمونة وقلة مخاطره.

تتعدد المشاريع العقارية فى تركيا بشكل عام وفى اسطنبول بشكل خاص حيث تعتبر عاصمة تركيا الاقتصادية .

ونظرا للظروف الراهنة التي يشهدها العالم وتعذر السفر من و إلى بعض الدول ،

قمنا بتسهيل تلك الاجراءات اللازمة لشراء عقار فى اسطنبول بدون الحاجة  للقدوم الى تركيا وكذلك الحصول على الجنسية التركية ،

ويتم ذلك عن طريق بعض النقاط والخطوات اللازمة :

أولا, التواصل مع مستشارينا عن بعد:

يتم التواصل مع مستشارينا العقاريين ومعرفة المواصفات  التى تريدها ثم عرض المشاريع والعروض الاستثمارية عليك.

 

ثانيا, اختيار العقار المناسب :

بعد أن تقوم بالإطلاع على كافة المشاريع يمكنك تحديد المناسب لك من وحدة سكنية أو تجارية.

 

ثالثا, عمل وكالة قانونية :

يكون ذلك عن طريق التنسيق مع الفريق القانونى الخاص بنا وتوجهك إلى السفارة التركية في بلدك لعمل التوكيل له والذى بدوره سيقوم بكافة المهام بالنيابة عنك.

 

رابعا, التحويلات المالية :

يتم تحويل مبلغ كدفعة أولية أو المبلغ الاجمالى للوحدة التي تريد شراؤها لحساب الشركة المطورة للمشروع .

 

خامسا, إجراءات نقل الملكية :

سيقوم محامينا بموجب التوكيل بكافة الإجراءات اللازمة حتى استخراج  والحصول على سند الملكية الخاص بك ( الطابو ) ومن ثم ارساله لك عن طريق شركات الشحن .

 

سادسا, التقديم على الجنسية التركية :

فى حالة شراء هذا العقار للحصول على الجنسية التركية سيتولى الفريق القانوني الخاص بنا كافة الإجراءات اللازمة من تقديم الأوراق ومتابعة الطلب لحين الحصول على الجنسية التركية .

 

سابعا, إرسال جواز السفر التركي :

عند صدور الهوية التركية وجواز السفر التركي الخاص بك سيتم إرساله إليك.

 

ثامنًا, الحصول على ارباحك:

تحصل على العائد الاستثمارى من الوحدة التى قمت بشرائها كعائد ايجاري ويتم إرساله إلى حسابك البنكي مباشرة.

لا توجد تعليقات

مميزات الحصول على الجنسية التركية وكيفية الحصول عليها

مميزات الحصول على الجنسية التركية وكيفية الحصول عليها

 

يزور تركيا سنويا ملايين الأشخاص من جميع أنحاء العالم كل عام، وتمتلك تركيا ثروة من الجمال الطبيعي، والقيم الثقافية، والهياكل التاريخية، والميزة الجغرافية، فى آنٍ واحد، وفي الوقت الحاضر، أصبح من السهل جدًا الحصول على الجنسية التركية وجواز السفر التركي، كونك مواطنًا تركيًا فإن ذلك يوفر لك العديد من الفوائد، كما إنه يمكن للأجانب الحصول على الجنسية التركية، وجوازات السفر؛ من خلال شراء إقامة أو استثمار بالمبلغ المطلوب.

وبمجرد حصولك على جواز سفر تركي، يصبح بإمكانك السفر إلى 77 دولة ، و7 دول باستخدام التأشيرة الإلكترونية، وفي هذا المقال، سنحاول شرح امتيازات كونك مواطنًا تركيًا، وكيفية الحصول على الجنسية التركية، وجواز السفر التركي  وامتيازاته في جميع أنحاء العالم، وأيضا البلدان التي تسمح لك بزيارات بدون تأشيرة، وبجواز السفر التركي فقط.

 

ما هي درجة جواز السفر التركي؟

 

في عام 2018، احتل جواز السفر التركي المرتبة 39 برصيد 114 نقطة، مما سمح بالدخول بدون تأشيرة إلى 77 دولة، والدخول بدون تأشيرة إلى 42 دولة مع الحصول على تأشيرة على الحدود والدخول إلى 7 دول عن طريق التأشيرة عبر الإنترنت.

 

ما هي الدول التي تسمح بزيارة الذين يحملون جوازات سفر تركية؟

 

يمكن لحاملي جوازات السفر التركية دخول أكثر من 77 دولة بدون تأشيرة، ومن هذه البلدان: قطر، تونس، الأردن، العراق، المغرب، اليابان، كوريا الجنوبية، ماليزيا  سنغافورة، هونغ كونغ، إندونيسيا، البرازيل، الأرجنتين، بيلاروسيا، البوسنة والهرسك سلطنة بروناي، تشيلي، كولومبيا، الإكوادور، السلفادور، جورجيا، باراغواي، صربيا وجنوب أفريقيا، وتايلاند، والجمهورية التركية لشمال قبرص، وأوكرانيا، وأوروغواي.

 

كما يمكن لحاملي جوازات السفر التركية أيضًا، الحصول على تأشيرات أثناء الدخول إلى أكثر من 42 دولة، أبرزها الكويت، والبحرين، ولبنان، وبعض الدول الأفريقية.

 

و يمكن أيضاً الحصول على تأشيرات عبر الإنترنت لـ 7 دول، مثل: أستراليا، وعمان بجواز السفر التركي.

 

وتمنح العديد من البلدان، تأشيرات لحاملي جوازات السفر التركية، في ظل ظروف سهلة.

 

الفرق بين جنسية الدول الأخرى، وإمكانات المواطنين الأتراك في تركيا

 

شهدت تركيا نموًا فريدًا في مشاريع البنية التحتية، والبنية الفوقية؛ حيث اجتذبت الاستثمار الأجنبي، الذي يوفر الدعم للاستثمار العقاري، الذي بدوره يجذب رأس المال الأجنبي، وتطوير الصناعة، والتجارة، والزراعة، ومنتجات التصدير فهي دولة حديثة تتمتع بمكانة بارزة مكتسبة على المستويين الإقليمي والدولي.

 

توقعات تركيا المستقبلية:

 

  • تعزيز التحول التكنولوجي في مختلف جوانب الحياة؛ لجعل التعامل في مؤسسات القطاعين العام والخاص أكثر سهولة من خلال سياسات أكثر انفتاحًا ومرونة؛ لتقديم خدمات أكثر ملاءمة من خلال قنوات متعددة ، وتأمين الاتصال بين الخدمات العامة والتجارية لجميع قطاعات المجتمع بأسهل طريقة ممكنة.
  • وتهدف الخطط الاستراتيجية للحكومة التركية إلى خلق موارد جديدة من شأنها أن تجعل الاقتصاد أقوى، وتكفل الاستقرار، والتنمية المستدامة على المدى الطويل، وهذا يعكس البرنامج الحكومي المعلن في بداية الفصل الثاني للحكومة الجديدة للجمهورية التركية، والتي حرصت على إقامة واحد من أكبر مشاريع المطارات في العالم، حيث تم تشغيل مشروع مطار إسطنبول الثالث، والمشاريع الكبرى الأخرى، مثل مشروع قناة إسطنبول، وخطوط المترو الجديدة.

ما هي الأهمية الاستراتيجية لتركيا؟

 

تتمتع تركيا بأهمية استراتيجية فريدة بين أوروبا وآسيا، ويرجع تاريخ هذه الأهمية لقرون؛ حيث كانت جسراً مهما بين مختلف الحضارات والثقافات، وقد لعبت دورًا محوريا كطريق تجاري مهم جدًا بين الشرق والغرب.

كما أن تركيا لديها ممر طاقة وعنوان مشروع خط أنابيب النفط العملاق، ونصيب وافر من الزراعة، وتربية الحيوانات، وتمتلك تربة خصبة، ولها ثلاثة مواقع بجوار البحار والظروف المناخية بها معتدلة، وكلها مزايا تضاف إلى العيش في تركيا.

وتعتبر اسطنبول هي المدينة الأكثر تطورًا واكتظاظًا بالسكان في تركيا، وكما يقال اسطنبول هي نجمة تركيا، وواحدة من المواقع الشعبية للعالم الإسلامي، في جميع أنحاء العالم.

واستمر هذا التقليد حتى الوقت الحاضر، فمنذ القدم واسطنبول  تشتهر بالمساجد ومظاهر الحضارات العثمانية، والشوارع ذات الطراز الشرقي، وكانت المدينة رائدة في التجارة والصناعة في العالم، كما يوجد بها جسر البوسفور الذي يربط بين الشرق والغرب بالإضافة إلى أنها مدينة ساحرة من ناحية الطبيعة والمناخ.

 

وتتمتع جميع مدن تركيا بجمال طبيعي، ومساحات خضراء من المياه المتدفقة، والشاطئ  ومروج ناعمة في الهواء، كما أن الشعب التركي شعب لطيف وودود تجاه الضيوف والزوار، ويتمتع المواطنون الأتراك بعلاقات تاريخية قوية مع العرب، والإيرانيين والأكراد، والأوروبيين،  وغيرهم من مختلف أنحاء العالم؛ بسبب تاريخ الخلافة العريق كما فتح الأتراك أذرعهم الواسعة خاصة في السنوات الأخيرة؛ لاحتضان ودمج جميع الثقافات.

ما هي مميزات المواطنين الأتراك في المستقبل؟

 

تركيا تمثل ثقل حقيقي على المستوى الدولي، ولها صوت مسموع، ودور وتأثير ملحوظ، وهي بلد محب للعمل والإنتاج، وبالتالي فإن العالم كله يرحب به من ألمانيا إلى المغرب.

ومن المتوقع بعد فترة وجيزة، ستكون تركيا بين الشرق الأقصى والشرق الأدنى مركزًا للحضارة الأوروبية مع العالم الغربي القديم والحديث،وسيتم تقييم المواطنين الأتراك من قبل جميع البلدان، وفتح الأبواب لجميع منتجاتها وصادراتها.

 

كل هذه المميزات للمواطنين في تركيا، بالإضافة إلى كونها دولة فعالة في الشأن العام العالمي، كما يعيش فيها الأفراد بطريقة مريحة وسهلة، لذلك فإن الجنسية التركية أصبحت حلمًا للكثير من الناس، وأصبح الحصول على جواز سفر تركي مصدر فخر وهدية حقيقية تجعلك تشعر بالانتماء  لأمة عظيمة لها تاريخ ومستقبل.

 

ووفقا لأحدث اللوائح التركية، فإنه قد تم تسهيل شروط الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري، وفتح بوابات قانونية.

 

ما هي الفوائد الأخرى لكونك مواطنًا تركيًا؟

 

  • جودة حياة عالية وارتفاع مستوى المعيشة.
  • الاستفادة من فرص التعليم المتقدمة والمجانية.
  • الاستفادة من المرافق الصحية الممتازة.
  • العيش في بيئة آمنة.
  • الإعفاء من الخدمة العسكرية إذا أردت.
  • المطبخ التركي يقدم أفضل المأكولات العالمية الفريدة.

 

هل يأخذ الطفل المولود في تركيا الجنسية؟

 

لا يتم منح الطفل المولود من أبوين أجنبيين الجنسية التركية، إلا في حالة استحالة حصوله على جواز سفر كلا الأبوين بشكل فعلي.

 

هل شراء عقار فى تركيا يمنح صاحبه الجنسية؟

 

في حال دخوله تركيا بإقامة سياحية سيتم منحه إقامة قصيرة الأمد مشابهة للإقامة السياحية، والتي يجب تجديدها كل عام أو عامين .

ولكن، في حال تخطت قيمة العقار مبلغ المليون دولار، فعليك أن تقوم باستخراج نوع معين له من الإقامات، ومباشرة تقوم بالتقديم له على معاملة الجنسية التركية.

كذلك عند شراء عقار او أكثر بقيمة 250 ألف دولار يتم الحصول على الجنسية التركية بعد بدء إجراءاتها وإتمام الشراء بمدة تتراوح بين 45 يوم الى 90 يوم .

 

هل الإقامة السياحية تعطى الجنسية التركية ؟

 

بشكل قاطع لا، لا تمثل الإقامة قصيرة الأمد والتى من ضمن أنواعها الإقامة السياحية أي أرضية بمفردها للحصول على الجنسية التركية مستقبلا .

 

شروط الحصول على الجنسية التركية:

 

‌أ- بموجب القانون الوطني الخاص بالمتقدم، فإنه يتمكن من التجرد من جنسيته، وأن يكون على معرفة بالقوانين التركية.

 

ب‌- الاقامة في تركيا لمدة خمس سنوات دون انقطاع (وعدم التواجد خارج تركيا فيها لمدة ستة أشهر) ترتفع لثمان سنوات، في حالة احتساب نصف سنوات الدراسة في حال استمر المتقدم بالعيش في تركيا وحصل على عمل.

 

ج‌- تأكيد الرغبة في الاقامة في تركيا بشكل فعلي

وذلك على النحو التالي كل على حدة  :

  1. شراء عقار في تركيا.
  2.  إنشاء عمل في تركيا.
  3.  الاستثمار في تركيا.
  4.  نقل مركز العمل والتجارة إلى تركيا.
  5. يحصل على إذن عمل في تركيا.
  6. الزواج من مواطن أو مواطنة تركية.
  7.  التقدم للحصول على الجنسية للعائلة جميعها.
  8. أن يكون للمتقدم أم ، أب ، أخ أو ابن قد حصل سابقا على الجنسية التركية.
  9. إتمام التعليم الدراسي في تركيا.
  10. ألا يكون مصابا بأي نوع من الأمراض التي قد  تشكل خطرا.
  11. أن تتوفر فيه الأخلاق الحميدة.
  12. أن يملك لغة تركية على قدر الحاجة.
  13. أن يكون صاحب عمل ويستطيع من خلاله إعالة نفسه، أو عائلته.
  14.  ألا يكون ذو حالة يستوجب معها تعرض الأمن القومي للخطر.

 

تتوجه الغالبية العظمي حاليا إلي الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري وشراء عقار او أكثر بقيمة اجمالية 250 ألف دولار .

حيث يعتبر استثمارا ذات قيمة عالية وذات عوائد مالية مربحة 

حيث يمكن للشخص استعمال العقار للتأجير السكني او المكتبى او التجاري حسب نوع العقار ومساحته .

لا توجد تعليقات

مجالات الاستثمار المتعددة فى تركيا

 

 

تتميز تركيا بسوق استثماري تجاري ذو نطاق واسع في مختلف المجالات، مما أدى إلى تعدد المشاريع الاستثمارية بها استنادًا على القوة الاقتصادية التي تتمتع بها تركيا، إضافة إلى ذلك ما تقدمه الحكومة التركية للمستثمرين من تسهيلات مقدمة في كل المجالات مثل الاستثمار في مجال الصناعة والتجارة العامة والزراعة وأيضًا العقارات والأغذية والاتصالات وصناعة السيارات وكذلك الملابس وما يلزمها من اكسسوارات وأحذية وحقائب وأخيرًا، الاستثمارات المالية وغيرها الكثير، مما يجعل قرار اختيار مجال الاستثمار من أكثر الأمور حيرة وصعوبة على صاحبه.

 

ازدهار السوق الاستثماري التجاري في تركيا:

منذ فترة ليست قصيرة يمكننا تحديدها منذ عام 2007 تقريبًا، حيث نالت تركيا في الفترة الماضية، وتحديدا منذ 16عام تقريبًا استقرارها، على جميع المستويات، سواء كان سياسي أو اقتصادي، وتزامنًا مع هذا الاستقرار بدأ السوق التجاري التركي في الازدهار مما جعلها من أكثر الأماكن والمراكز جذبًا للاستثمارات الأجنبية الدولية بطريقة مباشرة؛ حيث بدأ المستثمرون من مختلف الدول الأخرى سواء العرب أو الأجانب في التوجه إلى السوق الاستثماري التجاري التركي، ولهذه الأسباب وغيرها أصبحت تركيا مركز للسوق الاستثماري على منصة الأسواق الاقتصادية، وذلك على مستوى العالم كله، نتيجة لكثرة التسهيلات والمحفزات التي أتاحتها الدولة  لجميع المستثمرين بلا استثناء للاستثمار في جميع المجالات التجارية.

 

تركيا بلد مثالي للاستثمار:

هناك العديد من الأسباب التي جعلت تركيا بلدا مثاليا للاستثمار، وهي: القوى العاملة الشابة والحيوية والماهرة في بلد يبلغ عدد سكانها 80 مليون نسمة تقريبًا، إلى جانب ذلك فإن الحوافز الحكومية، والإعفاءات الضريبية، وتخصيص الأراضي المجانية تجعل تركيا أكثر جاذبية للمستثمرين، وفيما يلي سوف نعرض لك أكثر المجالات ربحا وموثوقة  للاستثمار في تركيا منذ الربع الأول من عام 2018، وحتى الآن:

 

أفضل 10 مجالات للاستثمار في تركيا:

 

  1. تكنولوجيا المعلومات والIT:

 

أظهرت تركيا في السنوات الأخيرة أهمية كبيرة في البحث والتطوير التكنولوجي،  واليوم يوجد في العديد من الجامعات التركية قسم للتكنولوجيا وتسهل هذه الأقسام على المستثمرين دخول هذا السوق، وتعد تركيا موقعًا ملائمًا للغاية للاستثمار، وخاصة المستثمرين الراغبين في الاستثمار في تطوير البرمجيات والتكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا النانو والإلكترونيات، وعلى الرغم من وجود العديد من الشركات الوطنية والأجنبية العاملة في هذا القطاع ، لا تزال هناك العديد من الفجوات السوقية والفرص التي يوفرها قطاع المعلومات والتكنولوجيا.

 

  1. البناء والعقارات:

 

يعد سوق البناء والعقارات أهم القطاعات التي تحافظ على الاقتصاد التركي في حالة جيدة. تعود الأسباب الرئيسية لقطاع البناء والعقارات إلى أن يكون حيويًا للغاية بسبب النمو السكاني السريع ومشاريع تجديد المدينة. لذلك لا يزال قطاع البناء والعقارات مثيرًا للاهتمام ومربحًا للغاية للمستثمرين لفترة أخرى. 6 ٪ من مبيعات العقارات منذ سبتمبر 2017 من المشترين الأجانب. كان من المتوقع أن تزيد. بالإضافة إلى ذلك ، لا يحتاج المستثمرون الأجانب إلى تصريح إقامة حتى يتمكنوا من شراء أي عقار. يحق للمستثمرين الأجانب الذين يستثمرون مبلغًا لا يقل عن 250.000 دولار أمريكي التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية.

 

  1. النسيج والملابس:

 

يتميز قطاع النسيج التركي والملابس الجاهزة أيضًا بمزايا عديدة، وهي: الجودة التي يتم تقديمها وثراء المواد الخام وتلبية المتطلبات الخاصة والمرونة وميزة موقع تركيا فيما يتعلق بالطلب الرئيسي من أوروبا والشرق الأوسط ، لهذه الأسباب سيكون سوق المنسوجات نشطًا ومثيرًا للاهتمام دائمًا للمستثمرين. بالإضافة إلى الحوافز الحالية ، من المتوقع أيضًا أن يبدأ تنفيذ برنامج حوافز جديد للراغبين في الاستثمار في قطاع النسيج. إلى جانب هذا المستثمرون الذين يستثمرون بشكل خاص في المنسوجات في المحافظات الشرقية من البلاد ، سيتم منحهم المزيد من الحوافز لتشجيعهم .

 

  1. الطاقة والموارد الطبيعية :

 

يعتبر قطاع الطاقة قطاعًا مهمًا جدًا لجميع الأنشطة الاقتصادية تقريبًا من حيث التنفيذ اللانهائي ، يبلغ عجز الطاقة التركي 130 مليار دولار ، ومن المتوقع أن تستثمر تركيا في هذا المجال لسد العجز. من خلال الحوافز الشاملة المقدمة للمستثمرين في قطاع الطاقة والموارد الطبيعية ، يظهر اهتمام تركيا وكذلك المستثمرون في مجال الطاقة الكهرومائية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية والغاز الطبيعي والطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية الاستفادة من الحوافز التالية:

استثناء ضريبة القيمة المضافة،  وخصم ضريبة الإعفاء الجمركي 40%.

حصة صاحب العمل من مساهمات الضمان الاجتماعي (7 سنوات) دعم الفوائد (بحد أقصى) 700.000 ليرة تركية.

 

  1. البيئة وإعادة التدوير:

 

إن الخطوات الجادة التي يتم اتخاذها للقضاء على التدمير الناجم عن التصنيع ومنع التلوث البيئي والضرر العالمي تجعل قطاع البيئة وإعادة التدوير أكثر أهمية وإثارة للاهتمام. تركيا التي لا تزال في مفاوضات بشأن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ووقعت على اتفاقية كيوتو تُظهر مدى أهمية هذا الموضوع بالنسبة للبلاد. وقد أعلنت الحكومة عن استثمار ما بين 7 إلى 9 مليار يورو لهذا القطاع ،وفي هذا الصدد ، ستدعم تركيا المستثمرين المحليين والأجانب في إعادة التدوير من خلال تخفيض ضريبة القيمة المضافة ، والضرائب الجمركية ، والاستثمار في التخصيص ، ودعم الفوائد ، والإعفاء الضريبي والعديد من أشكال الدعم الأخرى.

  1. الاستثمارات المصرفية:

 

يعد مجال الاستثمار المصرفي في تركيا واحدًا من أكثر المجالات المنتشرة ذات نطاق واسع والأكثر رغبة وطلبًا، يتمتع هذا المجال بالاستثمار في العديد من أنواع الأسهم التركية مثل الأسهم الخاصة بشركات الطيران وكذلك الإنشاءات وأسهم السيارات والإلكترونيات، حيث أنه أثبت فاعليته بجدارة وأصبح من أكثر الأمور المربحة في تركيا.

ومؤخرًا تم دخول أسهم العقارات التركية ضمن مجال الأوراق المالية والاستثمارية نتيجة للإقبال الشديد على السوق العقاري، حصل سوق الأوراق المالية التركي منذ عام تقريبًا على زيادة واضحة في القيمة والأسهم المعروضة مما جعلها بالفعل على منصة السوق المالي الأوروبي.

 

  1. الاستثمار الصناعي والتجاري:

 

تكثر في تركيا المناطق الصناعية حيث بلغ عددها 300 منطقة تقريبًا موزعة على أكثر من 80 بلدة وإقليم. تميزت هذه المناطق بأن كل الشركات المتواجدة بها معفاة من الضرائب العقارية لمدة تبلغ الخمسة أعوام، ولا نغفل التخفيضات الهائلة في التكاليف التي تحظى بها تلك الشركات عند احتياجها لأي من الخدمات مما يجعلها فرصة جيدة لكثير من المستثمرين، بالإضافة إلى التسهيلات المتاحة لجميع المستثمرين عند تنفيذ أي من المشاريع المقدمة أو إنشاء شركات خاصة أو تضامن أو شركات مساهمة.

 

  1. الاستثمار في مجال المنتجات البلاستيكية:

 

نظرًا تعدد استخدامات البلاستيك في كل أشكاله وأنواعه زادت نسبة صادرات المواد المصنوعة من البلاستيك في العام الماضي حيث بلغت 5 مليارات دولار، وأصبحت المواد البلاستيكية فرصة استثمار هائلة في تركيا.

 

  1. الاستثمار في الأدوات الكهربائية:

 

تم تصنيف قطاع المعدات بشكل عام والمعدات الكهربائية المتعددة والمختلفة مثل (الكابلات والأسلاك أدوات الإضاءة وغيرها الكثير) من القطاعات ذات الحيوية والانتعاش في السوق التجاري التركي، حيث وصلت صادرات قطاع المعدات داخل تركيا في العام الماضي 8مليارات دولار فضلًا عن الاستهلاك المحلي.

  1. الاستيراد والتصدير:

 

حيث يعد الاستيراد والتصدير من أهم أبواب تحقيق الربح والثراء، كما تعتبر تركيا دولة مناسبة جدًا لإنشاء شركات الاستيراد والتصدير بها، فهناك الكثير من المستثمرين من مختلف أنحاء العالم الذين اختاروا الأراضي التركية لبدء الاستثمار في الاستيراد والتصدير. ويرجع ذلك إلى عدد من الأسباب أهمها: 

 

إن السوق التركية ترحب بهذا النوع من الاستثمارات، حيث يستطيع المستثمر تحقيق الكثير من المكاسب المالية؛ عن طريق شراء المنتجات المختلفة من تركيا، حيث الجودة المرتفعة، والأسعار المعقولة، وتصديرها إلى الأسواق في البلدان الأخرى، إلى جانب العقارات وشراء الأراضي: وهذا النوع من الاستثمارات يعتبر من أهم أنواع الاستثمارات المُربحة أيضًا.

كما أن إنشاء شركات التصنيع، يعد من المجالات الناجحة إلى حد كبير، حيث تعتبر تركيا رائدة في الصناعات البلاستيكية والمنسوجات، فضلًا عن قطع غيار السيارات وغيرها.

 

 
لا توجد تعليقات

تعرف على مطار اسطنبول الجديد ومميزاته

مطار اسطنبول الجديد هو أحدث وأكبر المطارات في العالم، وليس غريبا على مدينة الأحلام التي يوجد بها كل جميل أن تحتوي على مطار اسطنبول الرائع، ولما كانت اسطنبول واحدة من أهم المدن السياحية، ليس في تركيا فقط، وإنما في العالم كله يكون من الطبيعي أن تهتم تركيا بإنشاء مطار ضخم لاستيعاب أكبر عدد من المسافرين، ولكن مطار اسطنبول الجديد، إلى جانب اتساعه، إلا أنه تميزبالشكل الجمالي، وتقديم أفضل الخدمات العالمية، حتى أنه صنف من أجمل المطارات في العالم.

موقع مطار اسطنبول الجديد:

يقع مطار اسطنبول الجديد شمال غرب المدينة على شاطيء البحر الأسود، ويبعد الطريق الوطني مسافة قصيرة عن المطار، وبالتالي يسهل الوصول إلى المطار عن طريق السيارة، أو التاكسي.

موقعه مثالي، وقريب من معظم المناطق في اسطنبول؛ حيث تم بناء المطار بين منطقتي تياكادين وقرية أكبينار على مساحة 76.5 كيلو متر مربع، وتم بناؤه على تشاطلجا، تقاطع جوكتورك أرناؤوط كوي، وبالقرب من بحيرة تيركوس، كما أن المسافة بين هذا المطار ومطار أتاتورك هي 35 كيلو متر فقط.

عدد المحطات في مطار اسطنبول الجديد:

يتكون مطار إسطنبول الجديد من مبنى ضخم، ويتألف من مستوى المغادرة، ومستوى الوصول، ومن المقرر افتتاح محطة أصغر في عام 2025، ويمكن الوصول إلى قاعة المغادرة لمطار إسطنبول الجديد من خلال سبعة أبواب للدخول، وهم: 1، و2 للرحلات الداخلية، و3، 4، 5، 6، 7 للرحلات الدولية، وفي حالة إذا كنت تسافر مع الخطوط الجوية التركية، فإنك يجب أن تتخذ المدخل 3، أو 4، أو 5، أما مكاتب تسجيل الوصول لجميع شركات النقل الدولية الأخرى، يكون من الأسهل لك الوصول إليها عبر الأبواب 6، أو 7. 

وسائل النقل لمطار اسطنبول الجديد:

توجد العديد من الحافلات التي تنطلق من أكثر من 20 محطة مختلفة في اسطنبول والتي تصل إلى المطار الجديد، كل ثلث أو نصف ساعة، كما تنطلق كذلك هذه الحافلات من المطار إلى المناطق بنفس المعدل، وينطلق عن طريق الحافلات فقط من وإلى المطار حوالي 90.000 شخص خلال 2300 رحلة خلال اليوم ، بالإضافة إلى حافلات بلدية إسطنبول التي تعمل طوال اليوم.

وقد عمل مطار إسطنبول الجديد على تخفيف الضغط من على مطار أتاتورك؛ حيث يستطيع تحمل أكثر من ثمانين رحلة هبوط وإقلاع في الساعة الواحدة، ومن المتوقع زيادة عدد هذه الرحلات، فيما يبلغ معدل عدد الرحلات في الساعة بمطار أتاتورك نحو 70 رحلة.

نظام سيارات الأجرة في مطار إسطنبول الجديد:

ابتكر مطار إسطنبول الجديد فكرة جديدة وعملية للمسافرين من تركيا عبر المطار، حيث سيوفر المطار خدمة تقدير المدة الزمنية من بيت المسافر إلى المطار، ومن ثم يقوم بإخبار المسافرين بالموعد المناسب للسفر، كما وضع المطار شروط صارمة لسائقي سيارات الأجرة؛ حتى لا يتعرض المسافرون لعمليات النصب أو الاحتيال، ومن ضمن هذه القوانين عدم قبول أي سائق لا يتقن اللغة الإنجليزية، وأيضا وضع نظام جديد يجبر السائق على عرض المسار الذي سوف يسلكه إلكترونيا من خلال جهاز خاص داخل السيارة؛ حتى يختار الراكب طريقه الذي يريد أن يسلكه بنفسه.

كما تعمل عدد من سيارات الأجرة من وإلى المطار بهذه الشروط التي وضعتها وزارة النقل، ويبلغ عدد هذه السيارات قرابة الألف سيارة، وتستعد الوزارة لإدخال نظام جديد بحيث يصبح بإمكان الراكب أن يحصل على معلومات متعلقة بلوحة تسجيل سيارة الأجرة، وأيضا إمكانية الدفع من خلال بطاقته البنكية، كما عملت الوزارة على إلزام السائقين التعامل مع الركاب، والسائحين بلباقة كبيرة.

معلومات عن مطار إسطنبول الجديد:

  • يعد مطار إسطنبول الجديد واحد من أهم وأكبر المطارات في العالم، وقام الرئيس رجب طيب أردوغان بافتتاحه في 6 أبريل 2019 وهو اليوم الوطني في تركيا.
  • أصبح مطار إسطنبول الجديد هو المطار الرئيسي في إسطنبول بدلا من مطار أتاتورك.
  • من المقرر لمطار إسطنبول الجديد أن يتعامل مع 90 مليون في السنة، ثم سيتمكن من التعامل مع 200 مليون مسافر سنويا.
  • تعتبر شركة الخطوط الجوية التركية هي المسؤولة عن حوالي 80% من عدد الرحلات في مطار إسطنبول الجديد.
  • يقع هذا المطار على الجانب الأوروبي من المدينة، فيما يقع مطار صبيحة الدولي على الجانب الآسيوي للمدينة.
  • وقوع المطار في منطقة أرنافوتكوي بالقرب من بحيرة تيركوس، جعله نقطة التقاء الشرق بالغرب، كما جعل المطار ذو موقع استراتيجي متميز.
  • تكلف إنشاء هذا المطار مبلغ 12 مليار دولار.
  • حصلت مجموعة من الشركات التركية على مناقصة إتمام مشروع المطار، وهذه الشركات، هي: مابا، وكولين، وليماك، وكولين، وجينكز.
  • بلغت مساحة مطار إسطنبول الجديد 76.5 مليون متر مربع، وبني على طراز معماري فريد مثل حضارة المدينة وتراثها الرائع.
  • من أهم مميزات مطار إسطنبول الجديد أنه يربط آسيا، وأوروبا، وأفريقيا بعضهم ببعض.
  • حصل المطار على عدد كبير من الجوائز العالمية.
  • تم تصميم مطار إسطنبول على أن يكون صديقا للبيئة.
  • مشروع مطار إسطنبول الجديد هو مشروع ضخم للغاية؛ حيث عمل على توفير مليون ونصف فرصة عمل.
  • يضم المطار مساحات شاسعة تكفي لوقوف عدد 500 طائرة.
  • يضم المطار 6 مدارج هبوط وإقلاع، و16 مدرج موازي.
  • يوجد بالمطار برج مراقبة حركة الطائرات.
  • يوجد بمطار إسطنبول جميع المرافق التي قد يحتويها أي مطار آخر، بالإضافة إلى وجود مرافق أخرى متميزة؛ حيث يحتوي على: الفنادق، والمستشفيات، والبنوك، والمساجد، ومراكز خاصة بالمؤتمرات، وصالات مميزة لكبار الزوار، ومحطات توليد كهرباء، ومرافق لمعالجة المياه، وغيرها.

الأسباب التي دعت إلى إنشاء مطار إسطنبول الجديد:

على الرغم من وجود مطارين من أهم المطارات في تركيا في مدينة إسطنبول، وهما مطار أتاتورك الدولي الموجود في القسم الأوروبي من المدينة، ومطار صبيحة الموجود في القسم الآسيوي، إلا أن تركيا كانت في حاجة إلى إنشاء مطار آخر جديد وذلك لعدة أسباب، هي:

  • تخفيف الضغط من على المطارين اللذان لم يستطعا وحدهما تلبية الطلب المتزايد للرحلات الجوية، وعدم استيعابهم كذلك لبناء مدرجات إضافية بهما؛ لذلك كان على تركيا التفكير في إنشاء مطار آخر جديد، حتى لا تتعرض الرحلات الجوية إلى التأجيل أو الإلغاء.
  • أيضا إنشاء مطار جديد بهذا الشكل من الفخامة، هو أمر يساهم بشكل كبير في دعم التجارة الدولية، ويساعد تركيا في أن تصبح ضمن أكبر 10 اقتصادات في العالم، وذلك بحسب ما أكدت وزارة النقل والمواصلات التركية.
  • يعتبر مطار إسطنبول الجديد فرصة رائعة للمستثمرين والسياح؛ حيث يتم العمل على إنشاء شبكة متطورة تربط مباشرة بين المطار ومركز المدينة، وإنشاء خط مترو يربط وسط المدينة بالمطار في مدة لا تزيد عن 25 دقيقة، وهو أمر رائع بالنسبة للسياح؛ حيث يوفر لهم الكثير من الوقت والجهد، وأيضا للمستثمرين الذين يرغبون في إقامة المشروعات في إسطنبول.
  • بعد النتائج الهائلة التي حققها، ومن المتوقع أن يحققها المطار، سوف يتم التفكير في تحويل مطار أتاتورك الدولي، إلى حديقة كبيرة على غرار حديقة هايد بارك في لندن، وهو أمر سوف يزيد المدينة جمالا وبهجة.
 
لا توجد تعليقات

مشروع العصر” قناة اسطنبول المائية الجديدة فرصة استثمار عقارية للعديد من المناطق”

 

قناة اسطنبول المائية الجديدة:

  • يتوجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دائما إلي دعم مشاريع البناء العملاقة في اسطنبول. ويتمثل  ذلك فى مطاراً جديداً، أو أكبر مسجد في تركيا، أو نفقاً يمر تحت مضيق البوسفور، وقد قام ببناء كل ذلك في غضون فترة قصيرة. لكن هذه الأشياء ذات الهيبة لا تقارن بمشروع البناء الأخير: قناة اسطنبول.
  • ولا تخطط الحكومة التركية إلا لإنشاء مضيق ثانٍ من البوسفور، نسخة من المضيق الذي يشرق عبر وسط مدينة إسطنبول التي يُقدّر عدد سكانها 16 مليون نسمة. 

وإلى الغرب من المدينة، سيتم بناء القناة الاصطناعية التي يبلغ طولها 45 كيلومتراً بالتوازي مع مضيق البوسفور، والتي تربط البحر الأسود ببحر مرمرة. وذكرت مصادر حكومية ان النية تتجه الى تخفيف حركة الشحن الكثيفة على مضيق البوسفور وتجنب وقوع حوادث .

  • بدأ التخطيط للمشروع في وقت مبكر من عام 2011 ، ثم ركود لسنوات. ولكن الآن أعادت الحكومة التركية الحياة إليه. 
  • أعلن أردوغان أن طرح العطاءات لبناء القناة سيبدأ قريباً. وقد درست وزارة البيئة والتنمية الحضرية التوافق البيئي لمشروع البناء وقيمته على أنه “إيجابي”.
  • أوضح الدكتور مصطفى إليكالي، أستاذ الهندسة الصناعية في جامعة اسطنبول للتجارة وعضو سابق في برلمان حزب العدالة والتنمية، أن “تشكيل قناة جديدة في إسطنبول سيكون مفيداً من خلال إزالة المخاطر التي تهدد ثقافة اسطنبول ومبانيها التاريخية، والتي نتعرض لها كل يوم من خلال السماح لسفن الشحن والناقلات عبر مضيق البوسفور”.
  • القناة ستكون بطول 30 ميلا ( 45 كم ) وعمق 80 قدما ( 25 مترا )، وفى بعض النقاط يصل عرضها الى كيلومتر واحد . 

وسوف تبدأ في بحيرة Küçükçekmece، وهي بحيرة شكلت بشكل طبيعي على ساحل بحر مرمرة غرب اسطنبول، وتذهب شمالا من خلال سد Sazlıdere وقرية شيملار، وربط من البحر الأسود إلى الشمال.

 وسيتم استخدام التربة التي تم حفرها لتشكيل القناة، لبناء ثلاث جزر اصطناعية في بحر مرمرة. وعند اكتمالها، ستتحول القناة إلى الجزء الأكثر كثافة من المدينة، بما في ذلك مركزها التاريخي. كما تمتد المنطقة على أحد أكثر خطوط الصدع نشاطاً في العالم.

  • مضيق البوسفور هو حاليا واحد من الممرات المائية الأكثر ازدحاما في العالم. وتشكل آلاف ناقلات النفط جزءاً من 53 ألف سفينة مدنية وعسكرية مرت عبر مضيق البوسفور في عام 2017، مقارنة بنحو 12 ألف سفينة تعبر قناة بنما، و17 ألف سفينة في قناة السويس.
  • وقال وزير النقل والملاحة والاتصالات التركي احمد ارسلان للصحافيين في الإعلان عن مسار القناة في انقرة في كانون الثاني/يناير الماضي أن “الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو الحد من المخاطر المحتملة التي تشكلها السفن التي تحمل مواد خطرة مرورا بمضيق البوسفور”. 

كما يهدف إلى خلق ظروف معيشية أفضل وحديثة للمواطنين من خلال مشاريع الانتقال الحضري التي سيتم تنفيذها على طول الطريق البحري المخطط له”.

  • وفي البحر الأسود، سترتبط القناة بمطار جديد بقيمة 10 مليارات يورو من المقرر افتتاحه هذا العام وسيضم أكبر محطة داخلية في العالم. وستتعامل مع 200 مليون مسافر سنويا، إلى جانب مركز للشحن الجوي. تأمل تركيا أن تجذب حركة المرور من المطارات الأوروبية الحالية. 

وسوف تغذي طريق سريع جديد يقطع الغابات على ساحل البحر الأسود، وتجلب البضائع من أوروبا إلى الغرب ومن آسيا إلى الشرق.

وقالت الحكومة انها درست إمكانية حدوث زلازل وأمواج مد فى القناة والمناطق المحيطة بها، وسعت إلى تقليل التأثير البيئى للمشروع الى الحد الادنى .

  • هذه المشاريع الثلاثة مترابطة وتغذي بعضها البعض. والفكرة خلفهم هي تعزيز قيمة العقارات من خلال المضاربة، وتعزيز قطاع البناء، لأن ذلك يقلب توجهات الاقتصاد”.

الآثار على إمدادات المياه: 

  • يقول خبراء البيئة أن مشروعات البناء الكبيرة يمكن ان تعرض إمدادات المياه فى المدينة للخطر .
  • اسطنبول محاطة بالمياه، ولكن بما أن كل من مرمرة والبحر الأسود مالحان، فإن توفير المياه الصالحة للشرب للمنطقة كان مشكلة منذ العصر البيزنطي. 

في القرن السابع عشر، أشرف ميمار سنان، وهو المهندس المعماري العثماني نفسه الذي بني المسجد الشهير بالمسجد الأزرق، على بناء مئات الأميال من القنوات المائية الجديدة والعديد من السدود وأحواض المياه التي تغذي مئات النوافير في المدينة. وقد اعتمد معظم نظام المياه القديم هذا على الجداول والأنهار في مناطق مستجمعات المياه في الغابات الواقعة شمال المدينة، وهي نفس الغابات التي يجري فيها حاليا بناء المطار الجديد.

  • اليوم، يأتي حوالي 40 في المائة من مياه إسطنبول من الجانب الأوروبي من المدينة، والتي، حتى وفقاً للتقييمات البيئية التي أجرتها الحكومة، ستتأثر بشدة بالقناة والمطار. سيتم اقتلاع سد Sazlıdere بالكامل.

يمكن أن ينتهي الأمر بمجاري المياه الصغيرة وجداول المياه الجوفية التي تغذي ما لا يقل عن ثلاث بحيرات أخرى في المنطقة. 

  • استنفد الجفاف في عام 2008 قدرة خزانات المياه في المدينة إلى 25 في المائة، وأخرى في عام 2014 إلى 29 في المائة. 

ولكن يتعامل سكان إسطنبول مع انقطاع المياه الذي يمكن أن يستمر لأيام.

الآثار على البحر:

  • يقول جمال سديم، أستاذ الهندسة البيئية في جامعة هاسيتيب في أنقرة، إن احتمال ربط البحر الأسود ببحر مرمرة هو احتمال يحتاج إلى دراسة أكثر. وقد درس سيدم المنطقة لعدة عقود.

يقول سديم: “هناك تدفقان في مضيق البوسفور، إنه مثل عندما ينفصل زيت الزيتون والماء”. في الجزء السفلي من البوسفور هناك تدفق [أكثر كثافة] يذهب شمالا، من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأسود، وعلى السطح تدفق آخر قادم إلى الجنوب”.

  • بحر مرمرة، وهو جزء من البحر الأبيض المتوسط، أكثر ملوحة بكثير من البحر الأسود، مما يؤدي إلى تدفق قوي للمياه حيث تحاول الهيئتان بشكل طبيعي الوصول إلى حالة من التوازن. 

وقد استخدم المهندسون هذا التدفق في التسعينات، وهو جزء من مشروع للبنك الدولي بقيمة 600 مليون دولار لتوفير شبكة مياه مستدامة لاسطنبول.

 

 
لا توجد تعليقات

سوق الذهب في تركيا تحتل المرتبة الأولى عالميا فى زيادة الاحتياطي

يعتقد البعض أن فائدة الذهب تقتصر على كونه سلعة تتزين بها النساء، ويمكنها أيضا أن تعبر عن المستوى المادي المرتفع لديهن؛ بسبب ارتفاع قيمة الذهب، ويتفهم البعض الآخر أن للذهب دور اقتصادي مهم للدول؛ حيث يستخدم لموازنة مدخرات الدولة وللأغراض الاستثمارية الأخرى، وقد عملت تركيا على زيادة استثماراتها في الذهب، الأمر الذي عاد بالقوة على الاقتصاد التركي، حيث احتلت تركيا المرتبة الأولى في احتياطي الذهب بين أعضاء اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، كما أن تركيا استطاعت أن تستفيد من الذهب بطريقة أخرى فأصبح الذهب التركي أحد أهم العلامات السياحية بها، فنجد تهافت نساء العالم على شراء الذهب من المحال التجارية في اسطنبول وغيرها من المدن التركية، حيث يرغبون في شراء المشغولات الذهبية المتميزة التي تحمل الطابع العثماني المميز، والتي لا توجد في أي مكان آخر سوى تركيا.

التوجه التركي في شراء الذهب:

لا يقتصر الذهب على كونه سلعة تجميلية تتزين بها النساء، أو حتى سلعة اقتصادية تدخرها بعض الأسر لوقت الحاجة، وإنما يمتد تأثير هذه السلعة إلى التأثير السياسي، حيث أصبحت سلعة لحل الأزمات السياسية، حيث إن الذهب قادر على تخطي الأزمات والصمود بقيمة قوية أو متزايدة في أوقات الأزمات الجيوسياسية بطريقة تتفوق على الأسهم والسندات والعملات التي من الممكن أن تنهار في حالة زيادة الخوف العالمي من مشكلة سياسية أو طبيعية، وهذا هو التوجه التركي حيث اهتمت تركيا بشراء الذهب كملاذ آمن لها من التوترات التي تشهدها المنطقة، مما عمل على زيادة الاحتياطي التركي.

تركيا تحتل المرتبة الأولى في احتياطيات الذهب:

Gold bars on dollars
Invest in gold – bank gold bars bullions on dollars

أدركت تركيا الدور الذي يلعبه الذهب في الاستثمار، وإدارة الأزمات، مما جعلها تهتم بصورة كبيرة بشراء هذه السلعة، ونتج عن ذلك أنها أصبحت تحتل المرتبة الأولى بين أعضاء اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)  في احتياطي الذهب، حيث يبلغ احتياطيها 377.1 طنا، فيما تحتل المرتبة الخامسة عشر بين دول العالم، متفوقة على السعودية التي تملك احتياطي من الذهب يقدر بـ 323.1 طن، ويشكل حوالي 3% فقط من اقتصادها، في حين يشغل الذهب نسبة كبيرة من حجم الاقتصاد التركي، ونجد إن هناك ثراء واضح لهذا المعدن في المدن التركية، مما يجعلها قبلة نساء العالم لاقتناء أجود وأروع المجوهرات.

اسطنبول عاصمة الذهب التركي:

  • على الرغم من أن تركيا من أكثر دول العالم في شراء الذهب، وتمتلئ مدنها بأروع الأذواق من هذا المعدن النفيس، إلا أنا إسطنبول تحديدا تحتل مكانة خاصة في الذهب، إذ تطمح جميع الفتيات لشراء خاتم الخطوبة منها، ويوجد باسطنبول وحدها أكثر من 8000 محل لبيع الذهب.
  • تتركز الكثير من محال الذهب في اسطنبول في منطقة السوق المسقوف، إذ تحظى هذه المنطقة بنصيب الأسد من الذهب؛ الأمر الذي يجعلها محط أنظار السياح العرب والأجانب الذين يتوافدون  لشراء الذهب من هذا السوق.
  • ومن أهم ما يميز الذهب في تركيا عموما واسطنبول خصوصا هو تنوع الأذواق؛ فنجد الأذواق التي تناسب العربيات الذين يميلون في الغالب إلى شراء أطقم الذهب الكاملة، والخواتم الكبيرة، وأيضا نجد الأذواق الغربية التي تناسب الغربيات الذين يميلون إلى شراء القلادات البسيطة والخواتم الصغيرة، وتتشارك التركيات مع نساء العالم في الرغبة الشديدة في اقتناء الذهب؛ للأسباب الشائعة الزينة أو الادخار.

مناطق تواجد الذهب التركي في إسطنبول:

كما ذكرنا فإن إسطنبول وحدها تحتوي على أكثر من 8000 محل لبيع المشغولات الذهبية، والتي تحرص النساء على الشراء منها بغرض الزينة، أو كهدايا تذكارية، وفيما يلي سوف نوضح أشهر الأماكن التي تتركز بها محال الذهب في إسطنبول:

  • السوق المصري ب امينونو: فإلى جانب السلع التي يشتهر بها هذا السوق من التوابل والبهارات الهندية، والمشغولات الخزفية، والملابس التقليدية، وغيرها، فإننا نجد أيضا الكثير من محال الذهب التي يوجد بها أفضل التصاميم، والتي تحمل أيضا في بعض تصاميمها الطابع التاريخي العثماني.
  • السوق المسقوف: يحظى السوق المسقوف بنصيب كبير من محال الذهب التركي التي تحتوي على أجمل و أرقى الأذواق.
  • المولات التجارية: يوجد بكل مولات إسطنبول محال متخصصة لبيع الذهب التركي، وأشهر هذه المولات: مول جواهر، و مول استينيا بارك.
  • منطقة السلطان أحمد: هذه المنطقة يوجد بها الكثير من محال الذهب ولكن على هيئة بازارات سياحية، وجميع القطع الموجودة بها مميزة وفريدة إذ يصنع منها قطعة واحدة فقط، ولذلك تكون الأسعار مرتفعة، فإذا كنت من محبي التميز في شراء الحلي فعليك بزيارة منطقة السلطان أحمد، وسوف تحصلي على ما تريدين.

تصميم المجوهرات في تركيا:

التوجه التركي في الذهب يتضح لنا في كثرة محال الذهب الموجودة بالدولة، وزيادة الاحتياطي التركي من الذهب مما جعلها تحتل المكانة الـ15 عالميا في احتياطي الذهب، أما ما يؤكد لنا على أن تركيا تستحق كل هذا النجاح هو أن تصميم المجوهرات في تركيا دراسة مهمة ولها جامعات خاصة بذلك، فتصميمات الذهب لها دارسين يعلمون قواعدها جيدا، وليست مجرد صناعة تتوارثها بعض العائلات، ونجد أن وجود متخصصين لتصميمات الذهب يدرسون الجوانب الفنية لهذه الصناعة، ظهرت نتائجه في الذهب التركي الذي أصبح يخطف أنظار النساء في كافة أنحاء العالم، وفيما يلي سوف نقوم بتوضيح الدور الذي تقوم به هذه الكليات في تخريج جيل قادر على صناعة وتصميم أفضل المجوهرات:

  • تقوم كلية تصميم المجوهرات بالتدريس العملي والنظري للطلاب، حيث يقومون بدراسة مهارات الرسم ومبادئ التصميم، ومن ثم يدرسون كيفية تطبيق ما يدرسونه على أرض الواقع في ورش عمل تحت إشراف الأساتذة وأصحاب الخبرة في هذا المجال.
  • تتميز كلية تصميم المجوهرات في تركيا بوجود العديد من الأقسام بها، والتي تشمل: قسم النقش على المعادن، وقسم إعادة تلميع الذهب، وقسم صياغة القوالب والنماذج.
  • يتعلم الطالب من خلال الورش مراحل صناعة المجوهرات، وكيفية التصميم.
  • تعلم مهارات التسويق التي تساعد على تحقيق أكبر نسبة من المبيعات والأرباح، أي أن الكلية لا تكتفي بالجانب النظري والتقني فقط، وإنما تقوم بتعليم الطلاب كيفية وأسس التسويق من أجل تحقيق الأرباح العالية من المشروع فيما بعد.
  • يتعلم الطالب أيضا أن يكون متابعا لأحدث التصميمات العالمية بشكل دائم، حتى لا يقوم بعمل تصاميم قديمة أو تقليدية، بل ينبغي معرفة أحدث التصاميم والتفوق عليها وعمل ما هو أجمل حتى يكون على قدر المستوى التنافسي الموجود بسوق الذهب التركي.
  • تعد جامعة آلتن باش من أشهر الجامعات في تركيا التي تضم كلية تصميم المجوهرات، وهذه الجامعة تفتح أبوابها  للجميع سواء من الشعب التركي، أو من العرب، أو غيرهم.

من المميزات التي تميز كلية تصميم المجوهرات أنها قامت بعلاج مشكلة مهمة، وهي تصميم المجوهرات على أساس علمي، صحيح إن الحس الفني والذوق مهم للغاية في تصميم المجوهرات، إلا أنه يجب أن تكلل هذه الموهبة الفنية بالدراسة وهذا ما تفعله كليات تصميم المجوهرات.

وختاما، فإننا أمام تجربة رائدة في سوق الذهب تزعمتها تركيا، ونجحت فيها، واستطاعت تحقيق نتائج رائعة كما ذكرنا في هذا المقال، حيث استطاعت تركيا تحويل سوق الذهب بها إلى بورصة عالمية، كما أن تركيا أصبحت ثاني دولة في العالم في صناعة المجوهرات، والمركز الأهم لبيع المجوهرات في الشرق الأوسط، ويجد السياح القادمين إلى تركيا  أن أسعار الذهب التركي أسعار مناسبة أو معقولة بالنسبة لهم، وتتنوع أسعار الذهب التركي ما بين أسعار متوسطة، وأسعار مرتفعة وغالبا ما تكون الأسعار المرتفعة خاصة بالمجوهرات النادرة التي لا يصنع منها إلا قطعة واحدة فقط، وتوجد في بازارات اسطنبول.

ومن أهم ما يدل على سيطرة سوق الذهب التركي على مستوى الشرق الأوسط ومستوى العالم، أن تركيا أصبحت قبلة لعشاق الذهب ليس فقط من الزبائن وإنما من التجار في أنحاء دول العالم، وهو دليل على النجاح الكبير في سوق الذهب التركي.

كما نجد أن النجاح الذي حققته تركيا في مجال الذهب لم يأت من فراغ، حيث جاء ذلك بتخطيط من الدولة لإثراء سوق الذهب في تركيا، بالإضافة إلى العمل الدائم على تطوير هذا المجال، حتى إن تركيا اهتمت بإنشاء الكليات التي تدرس تصميم المجوهرات، لتخريج جيل قادر على المنافسة في هذه الصناعة التي أصبحت تركيا رائدة لها في شكلها الجديد، وفي هذا الإطار يجب علينا الإشارة إلى إسطنبول باعتبارها عاصمة الذهب في تركيا؛ حيث تحتوي على أكثر من 8000 محل لبيع الذهب، فأصبحت بذلك وجهة للكثيرين من حول العالم. 

 

 
لا توجد تعليقات

الاستثمار العقاري خيارك الأفضل في تركيا

مشروعك الاستثماري الناجح ينتظرك في تركيا بنتائج مضمونة و بعيدة عن المخاطر حيث أن قطاع الاستثمار العقاري في تركيا حقق نمواً كبيراً و أرباحاً هائلة و ذلك لتأثر هذا القطاع بالوضع الآمن و المستقر سياسياً لهذه البلد فضلاً عن تأثره باقتصادها القوي و الذي يشهداً نمواً سريعاً قي الآونة الأخيرة فالبلد تعيش نهضة اقتصادية و صناعية و عمرانية و سياحية ايضاً .

كما أنه من الرائع أن تكون مالكاً لعقار في بلد يقع في مركز العالم حيث تعتبر تركيا صلة وصل بين آسيا و أوروبا ، عدا عن جغرافيتها و تضاريسها و تنوع مناخها و غنى مواردها الطبيعية فضلاً عن اكتفائها ذاتياً كونها بلد صناعي بامتياز و يتجلى ذلك واضحاً في حجم صادرتها الهائل سنوياً .
و على الرغم من مساحة تركيا الكبيرة و الذي ينعكس ذلك على بعد المسافات بين مناطقها فإنها تمتلك شبكة مواصلات برية و بحرية و جوية متطورة توفر التنقل بسرعة و سهولة بالإضافة للخدمات الصحية و التعليمية و المصرفية التي تعمل على تطويرها باستمرار.
ونذكركم بأن هناك خيارات عقارية بشروط معينة تتيح لمالكها حق التقدم للجنسية التركية و الحصول عليها و بذلك تصبح متملكاً لعقار في بلد تحمل جنسيته و هذا يتيح لك العديد من التسهيلات و الفرص الأكبر على المدى البعيد ….
كل هذا و أكثر يجعل من تركيا خيارك الاستثماري الأفضل على الإطلاق لذلك لا تتردد في التواصل مع فريقنا في شركة مدى العقارية لنساعدك في أخذ قرارك الاستثماري الأمثل في تركيا …

لا توجد تعليقات

اللجوء الإستثماري لتركيا

تشهد تركيا نهضة عمرانية غير مسبوقة ولا مثيل لها في الدول المجاورة حتى في الدول الأوروبية ، كونها ذات ميزات أفضل من سابقتها أو properties القديمة بحيث استخدم موادَ أثبتت جودتها .

أيضاَ اكتسب قطاع properties في تركيا أهمية إضافية وانتعاشاَ واضحاَ مما جذب جميع المستثمرين من بقاع الأرض وجعلهم يأخذون من تركيا ملجأ للأموال وللإستثمارات الناجحة بسبب التسهيلات والتشجيعات الكبيرة من قبل الحكومية التركية .. وأيضا الإستقرار السياسي الواضح ومشاريع الدولة الضخمة على مساحات شاسعة ومشاريع البنية التحتية في تركيا والتي أصبحت تعرف بمشاريع “إعادة تأهيل المدن” وخاصة في إسطنبول، أدت إلى قفزات كبيرة في أسعار properties في تركيا ،
وقلة المعروض من الأراضي الصالحة للإعمار

عدا عن ذلك هو زيادة الطلب على المجمعات السكنية التي تؤمن راحة القاطنين والإستفادة من الخدمات الإجتماعية المتاحة
بحيث يعتبر كل مجمع سكني على حدى هو مشروع ” مدينة مصغرة ” وتلبي كافة الإحتياجات
وإستحداث صرعة جديدة في عالم العقار هو ” البيوت الذكية ” بحيث أصبح بإمكانك التحكم بكل أدوات المنزل عبر الهاتف النقال ، فتح الأبواب ببصمة الإصبع والتحكم بصنابير المياه والإنارة ، إستدعاء رجال الشرطة تلقائيا عند حدوث أمور طارئة أو نشوب حريق في المنزل وغيرها من الميزات فائقة الحماية وتساعد هذه التقنيات في خفض تكاليف التشغيل ومصادر الطاقة

الطلب المحلي على الإيجار يزيد من سعر العقار أيضاً ، فإن كان الكثير من الناس يبحثون عن عقارات في منطقة معينة، تصبح أسعار عقارات هذه المنطقة معرّضة للارتفاع أكثر، ما يعني تحقيق عائد أعلى على الاستثمار مع وجود شبكة المواصلات التي تؤثر أيضاً على سعره

العوامل التي تشجع المستثمر أيضا هي الاستقرار الاقتصادي الناجح مع وفرة أيادي عاملة ناجحة والمناخ الإستثماري متحرر غير خاضع لجهة والبنية التحتية للبلاد وسوق محلي ضخم .

ومن المتوقع بحلول عام 2023 إرتفاع سعر العقار بنسبة لا تقل عن 70% .