لا توجد تعليقات

الجامعات التركية وكيفية الحصول على قبول جامعي والتسجيل بإحداها

 

 

إنّ الدراسة فى تركيا والحصول على شهادة جامعية بها هو بالتأكيد أمرٌ رائع، ولا شك أنه يوجد مفترق طرق بين الشرق والغرب، ولكن تبقى تركيا وجهة مميزة دائما، سواء على مستوى الدراسة أو قضاء العطلات، خاصة وأن تركيا قريبة من أوروبا وآسيا مما يجعل التقدم للحصول على شهادة في تركيا، خيارًا مناسبًا للعديد من الطلاب الدوليين.

 

 ولكن من أجل الالتحاق بإحدى الجامعات التركية، هناك بضع خطوات عليك اتباعها:

 

الخطوة الأولى:

  • ابدأ بالبحث عن الدرجة والجامعة المناسبتين لك:

 لا يختلف التعليم العالي في تركيا كثيرًا عما ستجده في نظام الاتحاد الأوروبي ، كما تم تنظيمه على 3 مستويات، هم: البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

وبغض النظر عن نوع الدرجة التي تبحث عنها، يمكنك القيام بذلك في إحدى الجامعات العامة الـ 104 وأيضا 62 جامعة خاصة، واثنان منهم من أعلى 400 جامعة عالمية حسب تصنيف مجلة “تايم” للتعليم العالي.

 

وإليك  بعض الجامعات التي تقدم برامج دراسية تدرس اللغة الإنجليزية:

 

*METU Middle East Technical University

*Istanbul Aydin University

*TED University (TEDU)

*Bilkent University

*Koc University

*Istanbul Sehir University

 

 ونظرًا للاختيار الواسع للجامعات التركية، ليس من الغريب أن يكون عرض برامج الدراسة أوسع، ولكن هناك عدد قليل جدًا من المواد التي لا يمكنك دراستها في تركيا.

 

وإليك بعض الخيارات الشائعة التي يمكنك وضعها في الاعتبار:

 درجة الماجستير في الهندسة المعمارية.

 درجة الماجستير في المالية.

 درجة الماجستير في الإدارة.

 درجة الماجستير في الهندسة.

 درجة الماجستير في العلاقات الدولية.

 

وعليك العلم بأنه في كل عام، تقوم الحكومة التركية بتحديد عددًا ثابتًا من الأماكن للطلاب الأجانب لكل برنامج، ويجب عليك التحقق منه لتقدير فرصك في الحصول عليه (كلما قل عدد الأماكن كلما زادت المنافسة).

 

الخطوة 2:

 

  • تعرف على متطلبات القبول، ووثائق التقديم.

 إذا وجدت برنامج دراستك في تركيا، فإن الخطوة التالية هي التحقق من متطلبات التقدم للحصول على شهادة.

 بينما يجب عليك دائمًا التحقق من المتطلبات الدقيقة على موقع البرنامج، ومعرفة ما إذا كانت تناسبك أم لا.

وهناك أيضًا بعض الشروط العامة التي يجب عليك تحقيقها، وهي:

إذا كنت تنوي الحصول على درجة البكالوريوس في تركيا ، فستحتاج إلى التخرج من المدرسة الثانوية، أو أن تكون على وشك التخرج.

 يجب أيضا أن تكون المستندات التالية في قائمتك:

 استمارة التقديم.

دبلوم المدرسة الثانوية (أو شهادة تثبت أنك ستتخرج).

 درجة إجادة اللغة  TOEFL أو اختبار إجادة الجامعة عند الوصول.

 خطاب تحفيز إثبات دفع رسوم الطلب 35- 100 دولار أمريكي.

 شهادة تثبت أنه كان لديك امتحان الخروج من المدرسة الثانوية.

 مثل SAT 1 ، البكالوريا الدولية ، البكالوريا الوطنية ، إلخ.

 خطاب يضمن أن لديك الأموال المالية لدعم نفسك أثناء دراستك.

 الموعد النهائي العام لتقديم وثائق طلبك هو 1 أغسطس قبل بدء العام الدراسى.

 

 التقديم للحصول على شهادة الدراسات العليا في تركيا:

 إذا كنت ترغب في الحصول على درجة الماجستير، أو الدكتوراه، سيكون عليك أيضًا التحقق من متطلبات محددة على كل موقع ويب للبرنامج، ولكن يمكنك بالتأكيد توقع بعض ما يلي مطلوبًا:

 استمارة التقديم.

دبلوم البكالوريوس أو الماجستير.

 بيان الغرض منه أى عرض مشروعك ودوافعه.

 خطابات مرجعية محدثة للسيرة الذاتية من الأساتذة، وأرباب العمل.

 نسخة من سجلات امتحانات الخريجين، اعتمادًا على البرنامج: GRE أو GMAT

درجة إتقان اللغة.

 الامتحانات التحريرية / أو المقابلات.

 خطاب يضمن أن لديك الأموال؛ لدعم نفسك خلال فترة الدراسة.

 عادةً ما يكون هناك موعدان نهائيان لتقديم الطلبات لبرامج الدراسات العليا:

 لفصل الخريف: نهاية شهر مايو.

 لفصل الربيع: نهاية شهر ديسمبر.

 

الخطوة 3:

 

  • التقدم بطلب وانتظار استجابة القبول الجامعي.

بمجرد أن تقوم بترتيب جميع أوراقك، يمكنك تقديم طلبك.

 لاحظ أنه حتى إذا تقدمت عبر الإنترنت، فسيتعين عليك أيضًا إرسال المستندات عبر البريد قبل الموعد النهائي.

 إذا كان لديك امتحان دخول أو مقابلة، فإنك ستحتاج إلى السفر إلى تركيا لحضورها.

 إذا قمت بجميع النقاط المشمولة، فيتعين عليك الانتظار قليلاً، حتى: منتصف أغسطس.

 إذا كنت تتقدم بطلب للحصول على درجة البكالوريوس، فسوف تنتظر إلى منتصف سبتمبر.

 إذا كنت تتقدم للحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه.

 سيأتي خطاب القبول أيضًا مع معلومات حول الخطوات التالية التي يجب عليك اتخاذها للمطالبة بمكانك، مثل: دفع الرسوم الدراسية، أو التقدم للحصول على تأشيرة طالب في أقرب سفارة أو قنصلية تركية.

الخطوة 4:

 

  • التقدم بطلب للحصول على تأشيرة الطالب التركي.

 يحتاج معظم الطلاب الدوليين إلى التقدم للحصول على تأشيرة طالب، إذا ذهبوا إلى جامعة في تركيا.

إن عملية الحصول على تأشيرة بسيطة للغاية ومباشرة؛ حيث يتعين عليك أخذ نسخة من قبولك الجامعي لاحقًا، واستمارة طلب تأشيرة كاملة إلى السفارة أو القنصلية التركية في بلدك.

 ويتم إصدار التأشيرة في حوالي 8 أسابيع بعد تقديم الطلب، لذلك تذكر أن تقدم باكرا.

وعليك أيضا ملاحظة أنه لا يُسمح لمواطني 15 دولة، بدخول تركيا إلا ببطاقات هوياتهم الوطنية، تحقق مما إذا كان بلدك من بين هذه البلاد أم لا، واقرأ المزيد من التفاصيل حول التأشيرات التركية.

 

الخطوة 5: 

  • الاستعداد لرسوم الدراسة وتكاليف المعيشة.

 قبل أن تقفز على تلك الطائرة، أو القطار، أو السيارة لتأخذك للدراسة في الخارج في تركيا، تذكر أيضًا التحقق من الجوانب العملية، حول الرسوم الدراسية الجامعية، وتكلفة المعيشة في تركيا.

 

 وإليك الرسوم الدراسية التي تنطبق على الطلاب الدوليين في تركيا:

 

 البكالوريوس في اللغة الإنجليزية: 450 – 1500 دولار أمريكي.

 العام الدراسي البكالوريوس في التركية: 240 – 750 دولارًا أمريكيًا.

 العام الدراسي الماجستير في اللغة الإنجليزية: 600 – 900 دولار أمريكي.

 العام الدراسي الماجستير باللغة التركية: 300 – 600 دولار أمريكي.

 العام الدراسي يمكنك توقع إنفاق حوالي 350-500 دولارًا أمريكيًا / شهريًا على تكاليف المعيشة، بالإضافة إلى 100-150 دولارًا أمريكيًا، فصل دراسي إضافي على الكتب والرسوم الإدارية.

 

 مميزات الدراسة في تركيا:

 

  • تعدّ تركيا بلدًا حافلاً بالثقافات الغنية، وتمتلك تاريخًا مشوّقًا، بالإضافة إلى نظام حياة مميز عن بقية دول العالم، يشمل اللغة واللباس والتسوق وغيرها.
  • كما أنها من أوائل البلدان التي وصلت إلى الحضارة كما نعرفها اليوم.
  • كلّ هذه الميزات جعلت تركيا تحتلّ المرتبة السادسة بين أفضل الوجهات السياحية العالمية. ومراتب عليا في الوجهات الدراسية أيضًا.
  • يشتمل نظام التعليم العالي في تركيا على كافة المؤسسات التي تقدّم التعليم والتدريب للمراحل التي تلي المدرسة الثانوية، حيث تقدّم مؤسسات التعليم العالي سنتين من التعليم الرسمي كحدّ أدنى.
  • وقد أصبحت تركيا في السنوات الأخيرة من الوجهات الدراسية الشهيرة؛ بسبب ما يتوافر فيها من جامعات مرموقة، إذ يبلغ عدد الجامعات فيها حوالي 185 جامعة من بينها 109 جامعة حكومية، بالإضافة إلى عدد من الجامعات الخاصة والمعاهد المتخصصة وغيرها من مؤسسات التعليم العالي.

 

 إن كنت تتساءل حول ما يميّز تركيا كوجهة دراسية، فنحن ندرج لك هنا أهمّ الأسباب التي تدفع الطلاّب من مختلف أنحاء العالم لاختيار تركيا دون غيرها من أجل الدراسة:

 

 أسباب الدراسة في تركيا:

 

  • بلد متعدّد الثقافات:

 

 تعدّ تركيا جسراً بين الشرق والغرب؛ نظرًا لمساحتها البرية التي تمتد إلى أوروبا وآسيا، إضافة لقربها من القارة الأفريقية، وهي تشكّل بذلك بوتقة ثقافية يمكن للناس فيها أن يشعروا أنهم في أوطانهم بغضّ النظر عن جنسيّاتهم، أو دياناتهم، أو ثقافاتهم.

في واقع الأمر، يأتي أكثر من 30.000 طالب دولي إلى تركيا للدراسة، مع أعداد متزايدة من قارة أوروبا وأفريقيا والولايات المتحدة وآسيا.

 

  • بلد ودّي:

 

هذا البلد معروف بدفئه وكرم أهله، فالطلاّب من مختلف البلدان، سرعان ما يجدون أنفسهم يحتسون الشاي، ويتناولون الفطور مع جيرانهم الأتراك، الذي يستمتعون بلقاء الزوّار الأجانب وتطوير لغتهم الإنجليزية معهم.

 

  • بلد مليء بالعجائب الطبيعية:

 

 فمع ساحل يمتدّ لخمسة آلاف ميل وإطلالها على أربعة بحار (بحر إيجة، البحر الأسود، بحر مرمرة، والبحر الأبيض المتوسط)، تعتبر تركيا جنّة على الأرض وموطنًا لحياة بريّة نادرة.

 

  • بلد ذو تاريخ عريق:

 

 إذ يمكن اعتبار تركيا متحف مفتوح، مليئ بالمواقع الأثرية الشاهدة على مرور الحضارات المختلفة، كالحضارة اليونانية والرومانية والبيزنطية، كما إنها فرصة للطلاّب ليس فقط للدراسة، بل لاكتساب ثقافة تاريخية مهمّة.

 

  • بلد ذو مستوى معيشي مناسب للطلاّب:

 

 قد يعزف الكثير من الطلاّب عن الذهاب للدراسة في بعض البلدان، على الرغم من الجامعات المرموقة الموجودة بها؛ بسبب غلاء المعيشة التي لا يمكن للطلاّب تحمّلها، لكنّ هذا الأمر لا ينطبق على تركيا التي تجمع بين الجامعات ذات المستوى التعليمي الرفيع والحياة المعيشية المناسبة، والتي تعتبر كذلك أرخص البلدان الأوروبية والأمريكية.

 
لا توجد تعليقات

أهم المدارس الدولية في اسطنبول

إذا كنت من الوافدين الجدد إلى تركيا وتحديدا مدينة اسطنبول، أو إذا كنت ما زلت تفكر في العيش والاستقرار في اسطنبول، فإنك من سعداء الحظ إذن، وذلك لأننا في هذا المقال سوف نعرض لك أهم المدارس الدولية في اسطنبول، والتي يمكنك إلحاق ابنائك بها وأنت مطمئن تماما؛ لأن هذه المدارس تحقق المعادلة الصعبة في بلد أوروبي، فسوف يحصل أبنائك على تعليم جيد، بالإضافة إلى تعلم اللغة التركية، والأهم أنهم سوف يدرسون بهذه المدارس القرآن الكريم، وتعاليم دينهم، والعلوم الشرعية.

كما أن الأبناء سوف يستمتعون بالدراسة في هذه المدينة الجميلة التي خطفت عيون وقلوب كل من زارها، سواء بمناظرها الطبيعية الساحرة، أو ما تحتويه من آثار إسلامية، أو ما يجدوه بها من مظاهر حداثة مثل أي بلد أوروبي، وأيضا سوف يستمتعون بالمناخ الرائع طوال السنة، الأمر الذي يعمل على تذليل الكثير من العقبات أمامهم خاصة في فترة الدراسة، وكذلك نجد في المدارس الدولية باسطنبول مجموعة من المعلمين المدربين على التعامل بشكل سوي نفسيا مع الطلاب، وتقديم كافة الخدمات لهم والاهتمام بالجانب العلمي، والروحاني، والرياضي، وسوف نوضح كل هذه الأمور بالتفصيل من خلال ما يلي: 

مميزات الدراسة في اسطنبول:

  • تتمتع مدينة إسطنبول بالجمال، ويوجد بها كل مقومات الراحة والرفاهية والأمان، بالإضافة إلى الطبيعة الخلابة التي تزيد هذه المدينة جمالا.
  • المناخ المعتدل طوال فصول السنة، من الأمور المشجعة على الدراسة في إسطنبول، حيث تقوم الجاليات العربية بإلحاق أبنائهم بالمدارس الدولية في اسطنبول، ويشجعهم على ذلك اعتدال المناخ في المدينة.
  • تتميز المدارس الدولية في اسطنبول بوجود العديد من المناهج الدراسية، حيث لا يواجه الطلاب الوافدون أي صعوبات في التأقلم بسبب المناهج المشتركة التي تتماشى مع المناهج الدراسية الدولية.

مميزات المدارس الدولية في اسطنبول:

  • التنوع في المدارس والمناهج المقدمة أعطى أفضلية كبيرة لاسطنبول في مجال التعليم، وأتاح الكثير من الفرص أمام الأهالي والطلاب من أجل اختيار نظام التعليم المناسب، والمصاريف المناسبة.
  • التعليم الجيد على المستوى الدراسي والنفسي، وأيضا إعطاء حصيلة جيدة لـ اللغة الإنجليزية للطلاب.
  • توافر تدريس اللغة العربية في جميع المدارس التركية، إما بشكل كلي أو على هيئة مواد إضافية، مما يعمل على ربط الوافدين بلغة بلادهم الأم.
  • تدريس اللغة التركية في المدارس، مما يسهل على الوافدين مهمة تعلم اللغة التركية. 

أنواع المدارس الدولية في اسطنبول:

تتنوع المدارس الدولية في إسطنبول بين مدارس عربية، مثل: المدارس الأردنية، والمدارس العراقية، والمدارس السعودية، والمدارس الليبية، ومدارس إنجليزية، مثل: المدارس البريطانية، والمدارس الأمريكية، والمدارس الكندية، وغيرها من المدارس الدولية المعتمدة عالميا، ويمكن شرح هذه الأنواع بالتفاصيل فيما يلي:

بالرغم من أن المدارس الدولية في تركيا تتنوع فيما بينها، إلا أن هذه الأنواع تتفق جميعا في تعدد الأنشطة بها، ووجود ملاعب رياضية، وحمامات سباحة، إلى جانب الاهتمام بالجانب العقلي التثقيفي ووجود المكتبات الثرية بالكتب، كما تقدم هذه المدارس وجبات غذائية للطلاب في أثناء اليوم الدراسي.

  • المدارس التي تهتم بتدريس اللغة الإنجليزية:
  • تختص هذه المدارس بتدريس اللغة الإنجليزية بمستوى عالي الجودة، وغالبا ما تكون مصاريفها مرتفعة، إذ تبدأ من 4000 دولار أمريكي.
  • تشترط هذه المدارس لقبول الطلاب أن يكونوا على مستوى معين في اللغة الإنجليزية، ولا تهتم باللغات الأخرى كالتركية والعربية، وإنما تدرس هذه اللغات كمواد إضافية إلى جانب القرآن الكريم.
  • المدارس التي تهتم بتدريس المناهج الدراسية بالإنجليزية:
  • هذه المدارس تدرس مناهجها بالإنجليزية، ولكنها أيضا تهتم بتدريس القرآن الكريم، والعلوم الدينية والشرعية.
  • وفي الغالب تكون هذه المدارس هي المفضلة للجاليات العربية؛ لاهتمامها باللغة العربية والقرآن الكريم.
  • في الغالب تكون مصاريف هذه المدارس أقل من المدارس التي تدرس اللغة الإنجليزية، إذ تبدأ مصروفات هذه المدارس من 1500 دولار سنويا فقط.
  • مدارس تهتم بتدريس اللغة العربية:
  • يشعر الطلاب في هذه المدارس بأنهم في بلدهم الأم، حيث يتم التدريس فيها باللغة العربية، وتكون اللغة الإنجليزية، واللغة التركية عبارة عن مواد إضافية.
  • يغلب على هذه المدارس الطابع الديني، ويتم الاهتمام فيها بتدريس القرآن الكريم والعلوم الشرعية، كما يتم الفصل بين البنين والبنات بها.
  • تكون أسعار هذه المدارس متوسطة، إذ تبدأ المصروفات الدراسية السنوية بها من 1000 دولار.

 

أهم المدارس الدولية في اسطنبول:

أولا/ المدارس الدولية في إسطنبول الأوروبية:

المدارس الدولية في منطقة يني بوسنا:

  • مدرسة الأقصى الدولية: هي مدرسة تختص بتدريس المنهج اليمني، والأمريكي.
  • مدارس توليب الدولية: مثل مدرسة الأقصى الدولية تختص بتدريس مناهج التعليم اليمنية والأمريكية.
  • مدارس المنار الدولية: تعتمد هذه المدارس منهج التعليم الأمريكي.

المدارس الدولية في منطقة اسنيورت:

  • مدرسة روضة توليب: اعتمدت هذه المدرسة منهج التدريس العربي، والأمريكي.
  • مدارس نينوى العراقية الأهلية: وبالطبع هذه المدارس تعتمد منهج التعليم العراقي.
  • مدرسة آفاق المعرفة اليمنية: هي مدرسة تقوم بتدريس المناهج اليمينة.

المدرسة الدولية في بكركوي:

  • المدرسة الليبية الدولية: يدرس بها المنهج الليبي.

المدارس الدولية في شيرين افلار:

  • مدارس البواسل السودانية فرع شيرين أفلار: تقوم هذه المدرسة بتدريس المنهج الدراسي السوداني.

المدارس الدولية في كيهات هانه:

  • المدرسة السعودية في إسطنبول: حيث تعليم المنهج الدراسي السعودي.
  • مدارس الصداقة السودانية التركية: يدرس بها المنهج السوداني.
  • مدرسة الملك إدريس السنوسي: هي مدرسة تهتم بتدريس المنهج الدراسي الليبي.

المدارس الدولية في باغجلار:

  • مدارس الياسمين الدولية: المنهج الدراسي لهذه المدارس هو المنهج الفلسطيني، والمنهج البريطاني.
  • مدارس الفايز الدولية: تختص أيضا بتدريس المنهج الفلسطيني والبريطاني.
  • المدرسة العربية الدولية: المنهج الدراسي لهذه المدرسة هو المنهج الليبي.
  • المدرسة الليبية النموذجية.
  • مدرسة السفير الدولية: المنهج الدراسي لها هو المنهج الأمريكي.

المدارس الدولية في مسلك:

  • المدرسة البريطانية الدولية باسطنبول.

المدارس الدولية في بيوك تشكمجه:

  • مدرسة إسطنبول الليبية.

المدارس الدولية في بهشة شهير:

  • فضاء المعرفة الليبية: تدرس المنهج التدريسي الليبي.
  • مدرسة المنارة الدولية: منهاج التدريس الليبي.

المدارس الدولية في منطقة افجلار:

  • مدارس محمد الفاتح العراقية: منهج التدريس العراقي.
  • المدارس النموذجية الدولية في اسطنبول: منهج التدريس الليبي.

المدارس الدولية في بيليك دوزو:

  • مدرسة الفنار الدولية: المنهج الدراسي فلسطيني.
  • مدارس توليب الدولية: المنهج الدراسي عربي.
  • المدرسة اليمنية الدولية: المنهج الدراسي يمني.

ثانيا/ المدارس الدولية في اسطنبول الأسيوية:

  • مدرسة اسطنبول الدولية: المنهج الدراسي بريطاني “كامبريدج”.
  • Bright Kids international preschool: المنهاج الدراسي أمريكي.
  • Keystone international schools: المنهاج الدراسي كندي.
  • المدرسة الليبية عمر المختار: المنهاج الدراسي ليبي.

أسباب انتشار المدارس الدولية في اسطنبول:

أدت الزيادة في أعداد المقيمين العرب في تركيا وخاصة في إسطنبول، سواء قسمها الأوروبي والآسيوي،  إلى لفت نظر المستثمرين لضرورة العمل على إنشاء خدمات للعرب تسهل عليهم حياتهم في تركيا، وبالطبع من أهم هذه الأمور هو الاهتمام بالتعليم لذلك نجد ثراء غير طبيعي في المدارس الدولية في ولاية إسطنبول، حيث يستطيع أولياء الأمور انتقاء ما يريدون من مدارس لتعليم أبنائهم، وذلك وفقا لثقافتهم والتكلفة التي يحددونها أيضا.

وفي نفس هذا الصدد نجد إن المستثمرين قد أسسوا العديد من المنشآت الهامة كمصانع المواد الغذائية، والمخابز، وغيرها، ولما كان التعليم هو الأولى بتوجيه كل الاهتمام نحوه نجد المستثمرين قد أقاموا المدارس الدولية والجامعات، والمجال التعليمي من أهم اهتمامات العرب بالنسبة لأبنائهم، حتى إنهم من الممكن أن يفكروا فيه  قبل التفكير في الإقامة في تركيا، وذلك يعود لرغبة الأهالي في تسجيل أطفالهم في مدارس عربية سواء الأطفال الذي ينتسبون لأول مرة للمدرسة، أو للذين كانوا يدرسون في مدارس بلدانهم ويحتاجون إلى استكمال دراساتهم في تركيا.

وفي نهاية هذا المقال، ينبغي الإشارة إلى أن مسألة التعليم في تركيا عموما وإسطنبول خصوصا من الأمور السهلة والبسيطة؛ وذلك بسبب توافر عدد كبير من الخيارات بالنسبة للوافدين إلى تركيا والذين يؤرقهم مسألة إلحاق أبنائهم بالمدارس في اسطنبول، فكما أوضحنا من قبل هناك العديد من المدارس الدولية بمختلف الأسعار، بالإضافة إلى التشابه الثقافي بين هذه المدارس والمدارس العربية؛ حيث تحرص المدارس الدولية في تركيا على تدريس اللغة العربية، والقرآن الكريم، والعلوم الدينية والشرعية، مما يضمن لنا ربط الأبناء بثقافتهم الدينية، وعدم الوقوع في مشكلات تتعلق بالاغتراب الاجتماعي داخل وطنهم الجديد، كما أن هذه المدارس تعمل على إثراء اللغة الإنجليزية لديهم والتي تعد اللغة العالمية الأولى؛ مما يضمن لهم مستقبل أفضل فيما بعد، إضافة إلى تعليم اللغة التركية مما يسهل على الوافدين سهولة الاندماج في المجتمع، بالإضافة إلى سهولة الحصول على وظائف في تركيا بعد التخرج.

لا توجد تعليقات

الدراسة في تركيا 2020-2019

شهدت تركيا في السنوات الأخيرة تقدماً كبير في مختلف المجالات ( السياحة ، الاقتصاد ، التعليم ..) ، حيث أن تركيا أصبحت وجهة هجرة رئيسية للاستقرار و لطلب العلم ، عدا عن كونها وجهة سياحية بامتيازات تاريخية و حضارية عريقة …

لذلك في وقتنا الحالي تعتبر تركيا حلم يحلم به كل طالب للعلم يعيش داخل تركيا أو خارجها ، حيث أصبح موضوع الدراسة في تركيا موضوعاً مطروحاً لدى معظم العائلات  و ذلك لسهولة إجراءات القدوم لتركيا و وفرة الفرص التعليمية  في مختلف المراحل ، و سهولة الاندماج في المجتمع التركي الذي يجمع بين الأصالة الإسلامية و المعاصرة الغربية …

تنقسم مراحل التعليم في تركيا ل 4 مراحل و هي :

1- مرحلة رياض الأطفال ( اختيارية  – دون 6  سنوات )

2- المرحلة الابتدائية : ( إلزامية و مجانية  – من 6 ل 14 سنة )

3- المرحلة الثانوية : و هو عبارة عن 4 سنوات من 15 ل 18 سنة ، بعض المدارس يوجد في برنامجها التعليمي الثانوي سنة إضافية لدراسة اللغة .

4- مرحلة التعليم العالي : وهي عبارة عن 4 سنوات جامعية أو سنتان في المعاهد المهنية العليا ، قد يوجد سنة إضافية لتعليم اللغة .

بالنسبة لدراسة الماجستير تكون لمدة سنتين ، و الدكتوراه من 3 ل 5 سنوات …

تنقسم مؤسسات التعليم العالي في تركيا لمؤسسات حكومية برسوم رمزية بسيطة جدا ، و مؤسسات خاصة تفرض رسوماً ما بين 6000 ل 20.000 $ ، ومع ذلك تعتبر رسوم التعليم الحكومي و الخاص منخفضة جداً مقارنة ً مع دول أوروبية أخرى ..

النظام التعليمي في تركيا و مناهجه تخضع لرقابة الدولة ، الحصول على فيزا للدراسة في تركيا ليس بالأمر الصعب أو المعقد ، يحصل الطالب الجامعي على إقامة طالب طيلة فترة دراسته في تركيا ،  للحصول على المزيد من المعلومات فيما يتعلق بالدراسة في تركيا ما عليكم إلا التواصل مع فريق مدى العقارية ليوافيكم بكافة و أدق التفاصيل حول استفساراتكم .